كتائب القسام تزف الشهيد المجاهد محمد عاصي الذي اغتالته قوات الاحتلال صباح اليوم الثلاثاء

 

زفت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة “حماس” الشهيد المجاهد محمد عاصي من بيت لقيا بالضفة المحتلة، الذي اغتالته قوات الاحتلال الصهيوني صباح اليوم قرب رام الله.

ونعت كتائب الشهيد عز الدين القسام في بيان لها الثلاثاء (22/10) الشهيد القسامي المجاهد/ محمد رباح شكري عاصي، (28 عاماً) من قرية بيت لقيا قرب رام الله بالضفة المحتلة، إثر مطاردة من قوات الاحتلال انتهت باشتباك مسلح مع الشهيد عاصي.

وأوضحت الكتائب أن شهيدها عاصي أوى إلى أحد الكهوف رافضاً أن يسلم نفسه، وظل يتبادل إطلاق النار مع جنود الاحتلال إلى أن كتب الله له الشهادة، ليرقى إلى ربه تعالى بعد مشوار جهادي مشرف في إحدى الخلايا التابعة لكتائب القسام التي آلمت الاحتلال.

وجاء في بيان القسام:” نقول للاحتلال أن دماء شهيدنا البطل ستكون لعنةً تلاحق جنودك وقطعان مغتصبيك، وإن مرجل المقاومة الذي يغلي في الضفة سيصحح المسار ويأخذ بزمام المبادرة، إذ لا سبيل لتحرير الأرض وتطهير المقدسات إلا بالمقاومة والتضحيات”.

وتابعت قائلة :”جرائم الاحتلال بحق مجاهديها الأبطال وأبناء شعبنا في الضفة المحتلة تتواصل، وفي كل يوم يقدم الاحتلال على جرم جديد من اغتيال إلى اعتقال وملاحقة وتنغيص على شعبنا، آملاً أن يكسر إرادته أو أن يخمد جذوة المقاومة المتوقدة في نفوس أبنائه، ولكن أنى له ذلك فالمقاومة بكل أشكالها مزروعة في قلوب جماهير شعبنا لأنهم يدركون أنها الطريق الأقصر لاسترداد الحقوق، ونحن اليوم نزف إلى أبناء شعبنا وأمتنا فارساً من فرسان القسام الأبطال”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: