كتاب عالميون يقاطعون حفل منح جائزة ” الشجاعة وحرية التعبير ” لشارلي إيبدو لرفضهم رسم الرسول صلى الله عليه وسلم

كشفت إذاعة  ” بي بي سي ” وصحيفة ” غارديان “البريطانيتين أن ستة كتاب معروفين عالمياً  أعلنوا انسحابهم من حفل توزيع جوائز أدبية تقيمه منظمة القلم الأمريكية بسبب تعزمها تكريم  مجلة شارلي إيبدو بجائزة ” الشجاعة وحرية التعبير ” .

 

وقال الكتاب المنسحبون، وهم بيتر كيري، ومايكل أونداتجي، وفرانسين بروز، وتيجو كول، ورايتشل كوشنر، وتايي سيلاسي، بحسب نيويورك تايمز، إنهم شعروا بالامتعاض بسبب ما وصفوه بطريقة تصوير المجلة للمسلمين.

وأضافوا أنهم ضد أحداث السابع من جانفي التي تعرضت لها مجلة شارلي إيبدو لكن تساءلوا إن كان رسم رسول الاسلام يدخل ضمن حرية تعبير.

وقال  فرانسين بروز :”منح جائرز لشخص ما أو جريدة، يعني أننا معجبين بالعمل المقدم” في تلميح صريح للرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول عليه الصلاة والسلام.

من جهته قال بيتر كاري “جريمة فضيعة تم ارتكابها يوم 7 جانفي، لكن هل الأمر يتعلق بحرية التعبير؟”.

وعبّرت المنظمة عن أسفها لعدم مشاركة الكُتاب المنسحبين،وقالت في بيان على مدونتها : “هؤلاء الكتاب أحرار في مقاطعة حفل التكريم، لكن لا نظن أن شارلي ايبدو كان يهدف لاهانة المسلمين بالرسوم الكاريكاتورية، بل كان يندد بالأقلية المتشددة”.

هذا ومن المقرر أن يتسلّم جان – بابتيست ثوريت، الكاتب في “شارلي إبدو”، الذي لم يُصَبْ بأذى في الهجوم على مكاتب المجلة لوصوله متأخراً، جائزة شجاعة حرية التعبير التي تقدمها منظمة القلم الأمريكية، نيابةً عن زملائه يوم 5 ماي المقبل .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: