كلامك يا سيادة الرئيس “في النافخات زمرا”… (بقلم اشراق مريم)

يا سيادة الرئيس المرزوقي، لقد أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي !

والله يؤسفني ان يكون خطابك اليوم في القمة العربية (او “الغمة العربية” كما اسماها احدهم) موجها لاصحاب السمو والفخامة والضخامة والجهامة…!
رقي الكلمات والافكار والمقاصد الذي تتحدث به لا يمكن ان يفهمه هؤلاء او بالاحرى لا يريدون فهمه، الا من رحم ربي!

عندما تكون في اجتماع لقادة العرب الذي من المفترض ان يكون في ارقى مستوى ولا تجد انصاتا ولا احتراما للمتكلم، فاعلم ان الاتحاد العربي الذي تدعو اليه لازال يبعد اشواطا عن ارض الواقع.
عندما يغادر عدد من ممثلي البعثات الديبلوماسية القاعة اثناء القاء احد الحضور لكلمته، فتاكد ان التحضر لم يدخل كل المجتمعات بعد.
عندما يجلس ممثل احدى الدول المشاركة في “القمة” مديرا ظهره للحضور، فتيقن انك لست على نفس المستوى الاخلاقي مع كل مجالسيك.
عندما ترى الفوضى وعدم الاكتراث و”حركة المرورالمزدحمة” اثناء القاء رئيس دولة لكلمته…تفهم ان “كلامك يا هذا في النافخات زمرا”.

مع خالص احتراماتي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: