كلمة قصيرة لكل تونسي .. حتى أولائك الذين صوتوا للنداء في التشريعي( بقلم الإعلامي صالح الأزرق)

مع كل الاحترام لكبار السن ، ولكن السبسي طاعن في السن وجرب في بلادنا كل افكاره وسياساته وامكانياته منذ الاستقلال الى الان ولم تنفع ، فكيف ناتي به الان في ارذل العمر لنمنحه رئاسة تونس وبعد ثورة مظفرة ؟!!!! اعرضوا هذا الرجل على بلدان العالم ، فان قبلته احداها فتعالوا ونصبوه أميرا علينا .. لا يُعقل ان يبلغ لاعب كرة قدم عقده السادس مثلا وقد ادى كل ماعنده وتنقل من فريق الى آخر ، ثم يتقدم لفريق برشلونة فيتعاقدون معه كمهاجم اول او حتى عاشر !!!!!!!! لا تاخذكم العواطف والاعجاب ببعض الشقشقات اللفظية التي يستخدمها السبسي ، فادارة الخضراء تحتاج الى جسم سليم وعقل سليم وذهن حاضر وقاد ، وهذه للاسف في حدودها الدنيا لدى هذا الرجل التسعيني ، مع التمنيات له بالصحة على كل حال …
هذا جانب ، اما الوجه الثاني والاسوء لحزب نداء تونس ان كل ما عدا السبسي مجموعة من الانتهازيين المصلحيين والفلول المجرمين الذين تجمعوا حوله بغية استخدامه كحصان طروادة للعودة الى كراسيهم السابقة التي فقدوها بسبب الثورة .. كل الحديث على الخبرة مجرد تزييف وكذب ، فلو نفعت خبراتهم كانت نفعت خلال عهد المخلوع وما قبله ، فتونس ورثناها رمادا وخصاصة وتهميشا .. نحتاج اليوم ان نبحث على المخلصين والشرفاء والصادقين لقيادة تونس والمضي بها قدما نحو الافضل ، وليس العودة بها الى عهود الجمر والفساد والمحسوبيات ..
خلاصة القول : تونس اليوم بعد الثورة كالعروس في ابهى حلتها وزينتها ، فلا تأتوا لها بعريس في أرذل العمر هداكم الله ، ولا تاتوا لها باحد الفلول وقد جربناهم عقودا وما نالنا منهم غير الشرور والفساد .. تونس تحتاج اليوم خياركم .. فابحثوا عن خياركم بين المرشحين وحكموا ضمائركم …

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: