كلمة مؤمن مرتبة علمية، كلمة مؤمن مرتبة جمالية، له أذواق عالية جداً

لماذا أنت في الدنيا ؟ لماذا جاء الله بك إلى الدنيا ؟ ما المهمة التي أنيطت بك في الدنيا ؟ ماذا بعد الموت ؟ أين كنت قبل الموت ؟ ما العمل الذي ينبغي أن تفعله في الدنيا ؟ هذا الذي عرف الله، عرف أسماءه الحسنى، و صفاته الفضلى، عرف حكمته، عرف رحمته، عرف قدرته، عرف حلمه، عرف بطشه، عرف غناه، عرف قوته، هذا الإنسان حينما عرف الله، والتزم بمنهجه، وأحسن إلى خلقه، هذا الإنسان حي حياة ثانية.

 

تجلس مع إنسان لا مبادئ، ولا قيم، ولا إيمان، ولا ورع، ولا غيرة، ولا هدف، ولا خدمة، ولا نصيحة، همه بطنه وفرجه فقط، همه الأول أن يأكل، وأن يستمتع بالدنيا، وهمه الثاني فرجه، هذا مسخ قرداً وخنزيراً.
فيا أيها الأخوة الكرام،

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا ﴾

 يا من آمنتم بي موجوداً، وآمنتم بي واحداً، وآمنتم بي كاملاً، يا من آمنتم بأسمائي الحسنى وصفاتي الفضلى، يا من آمنتم برحمتي، بحكمتي، بقدرتي، بحلمي، يا من آمنتم بي

﴿ اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ ﴾

  في قرآنه الذي أوحاه إلى النبي

﴿ اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ ﴾

 واستجيبوا للنبي في سنته التي هي بيان للقرآن.

﴿ لِمَا يُحْيِيكُمْ ﴾

 والله الذي لا إله إلا هو ما لم تقل بعد أن اصطلحت مع الله أنا إنسان آخر، إنسان أشعر بالحياة، إنسان أشعر أني إنسان ففي الإيمان خلل.
والله شخص من الأخوة الكرام توفاه الله، ذهب إلى الحج، ولما عاد زرته مهنئاً، أقسم لي بالله ولم يحنث، قال لي: ليس في الأرض من هو أسعد مني إلا أن يكون أتقى مني.
والله الذي لا إله إلا هو إن لم تقل بأي ظرف، بأي سن، بأي وضع، أعزب ، متزوج، غني، فقير، صحيح، مريض، ساكن بالمدينة، بالريف، لك أب، ليس لك أب، بأي وضع إن لم تقل أنا أسعد الناس ففي الإيمان خلل، أنت مع من ؟ أنت مع خالق السماوات والأرض ؟ مع القوي، مع الغني، مع القدير، مع العليم، مع الحكيم، مع الرؤوف، مع الرحيم، أنت مع من ؟.

 

مؤمن أي صادق، مؤمن أمين، مؤمن عفيف، مؤمن لا يكذب، مؤمن لا يحتال، مؤمن لا يراوغ، مؤمن لا يزني، مؤمن ! كلمة مؤمن مرتبة أخلاقية، كلمة مؤمن مرتبة علمية، كلمة مؤمن مرتبة جمالية، له أذواق عالية جداً، كلمة مؤمن أعلى مرتبة.

(( إذا رجع العبد إلى الله نادى منادٍ في السماوات والأرض أن هنؤوا فلاناً فقد اصطلح مع الله )).

النابلسي

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: