FB_IMG_1432635515531

كل معتمديات الولاية يوم 28 ماي بصوت واحد “نحب نقرى و نداوي و نخدم في القصرين”

تجاوبا مع حملة #سيب_البترول و #نحي_الزنك تحرك تاريخي تشهده ولاية القصرين يوم 28 ماي حيث قرر مجموعة من الشباب الغيورين على القصرين من كافة معتمديات الولاية الاجتماع  على الساعة العاشرة صباحا في ساحة الشهداء بوسط المدينة التي تم احاطتها بمادة الزنك و تحطيمها بالكامل لمنع التحركات الشعبية و الوقفات الاحتجاجية لاقتلاع الحائط الزنكي و الاعتصام يوميا هناك و المطالبة بالتنمية و التشغيل و خيرات البلاد المنهوبة من النفط و الماء و الفسفاط و تمكين الولاية من:

مستشفى جامعي لائق بالكثافة  السكانية بالبلاد

قطب جامعي كلية اسنان التي الغاء وزير التعليم العالي بحكومة نداء

الكشف عن الانتاج الشهري للنفط و الفسفاط

[ads2]

انقاذ معمل الحلفاء و الورق الذي اوشك على الافلاس و يعتبر القطب الوحيد للعمل في القصرين

بنية تحتية سليمة

ادماج السكة الحديدية المهجورة  في منظومة نقل المسافرين

تشريك الولاية في شبكة الطريق السيارة التي تم الغائها ايضا

الاهتمام بالمدارس و المعاهد الريفية و النقل داخل الارياف و المناطق الفلاحية .

تحت شعار نحب نقرى و نداوي و نخدم في القصرين و قد تم امهال حكومة عشرة ايام للرد على المطالب في انتظار انظمام الاتحاد العام التونسي للشغل او سيتم التصعيد الى اضراب عام بكافة الولاية .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: