كمال مرجان: لقائي بالغنوشي وقع تحميله ما لا يحتمل و لابد من مصالحة حقيقية

أكد كمال مرجان، رئيس حزب المبادرة الوطنية الدستورية، انه لا خيار لإنقاذ تونس من الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي تعيشه، إلا عبر الانطلاق في مصالحة حقيقية، تستند الى أوسع توافق سياسي ممكن.

[ads2]

وقال مرجان، خلال اجتماع شعبي انتظم اليوم السبت، بمنطقة المحمدية من ولاية بن عروس، “لقد أهدرنا الكثير من الوقت، والمهم الآن هو الانطلاق في هذه العملية”.

[ads1]
واعتبر انه “وقع تحميل لقائه مؤخرا بزعيم حركة النهضة راشد الغنوشي ما لا يحتمل”، معلقا على ذلك بالقول، “لقد كان اللقاء في سياق أداء الواجب بعد حادث المرور الذي تعرض له الغنوشي”.

[ads2]
وشدد على ان الاصل في العمل السياسي “هو التلاقي مع الاطراف السياسية الفاعلة في البلاد، والعمل من أجل البناء، حتى وان اختلفت التوجهات والرؤى، والابتعاد قدر الامكان عن المناكفات التي اصبحت لا تجدي نفعا”، على حد قوله.

[ads1]

وات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: