كندا تبحث عن عمال فرنكوفونيين

كندا تبحث عن عمال فرنكوفونيين

تستعد كندا لإعطاء دفع جديد للنمو فيها إذ تسعى لمضاعفة عدد سكانها 3 مرات عما هو عليه اليوم بحلول سنة 2100 وذلك من خلال البحث عن مهاجرين فرنكوفون.

وتشعر كندا التي توصف بعملاق الشمال بنقص كبير من ناحية عدد السكان مقابل مساحتها الشاسعة التي تبلغ 9.97 مليون كم مربع في ما لايتجاوز عدد سكانها 36 مليون نسمة مقابل 66.6 مليون نسمة في فرنسا التي لاتتجاوز مساحتها 675 ألف كم مربع.

وتحتل كندا الدولة الأكبر بعد روسيا المرتبة 36 عالميا من حيث عدد السكان وهو مادفع الحكومة الكندية في التفكير في كيفية تفادي النقص الحاصل وتغيير هذا الوضع.

وبدأت كندا في وضع برامج تشجيع على الهجرة لها منذ سنة 2008 إذ أكدت كارولين غيموند الوزيرة المستشارة المكلفة ببرامج الهجرة أن “كندا أنشأت بفضل الهجرة “وتستقبل كندا سنويا حوالي 26 ألف مهاجر.

وأضافت الوزيرة أن التوقعات تتجه إلى أن عدد المهاجرين الذين سيصلون كندا سنة 2017 سيبلغ 300 ألف خلال موفى السنة المقبلة حيث تسعى الى مضاعفة عدد سكانها ليصل العدد الى 100 مليون نسمة بحلول عام 2100 والخبر السار يهم بالأساس الفرنسيين الراغبين في تجريب حظهم إذ تخطط لاستقطاب عمال فركوفونيين بالأساس.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: