كنديّ يقتل أفراد عائلته و يعترف على “فيسبوك” قبل أن ينتحر

أعلنت الشرطة الكندية، اليوم الأحد، أنها تحقق في عدة حالات وفاة وقعت في منطقة فانكوفر بكندا، و التي ربما تكون عملية قتل و انتحار مرتبطة برسالة على “الفيسبوك” يعترف فيها رجل فيما يبدو بقتله لابنته و زوجته و شقيقته.

و أضاف المتجدث باسم الشرطة الكندية أن أفراداً من عائلة واحدة ومن بينها المشتبه به وجدوا قتلى في مكاني الجريمة، وهما: منطقة فانكوفر، وبلدة ريفية مجاورة.

ووفقاً لما نشرته “رويترز″، فقد صرحت الشرطة في بيان لها بأنها تلقت معلومات تم الحصول عليها من خلال وسائل التواصل الاجتماعي تشير إلى قيام رجل بقتل أفراد عائلته، ولم تكشف الشرطة عن أسماء الضحايا.

وأورد الإعلام أن رجلاً من كولومبيا البريطانية وضع اعترافاً على “الفيس بوك” يقول: “خلال الأيام العشرة الماضية قمت ببعض أسوأ الأشياء التي يمكن أن تصور حتى أن يفعلها شخص.. عائلتي الآن بدون آلام و في الجنة”.

المصدر : وكالة الأنباء الكندية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: