كيم جونغ أون

كوريا الشمالية: الكشف عن هوية الوزير الذي أعدم رميا بالرصاص

[ads2]

أعلنت كوريا الجنوبية الأربعاء، أن وزير التربية والتعليم فى كوريا الشمالية تم إعدامه، لتؤكد بذلك معلومات حول عملية تطهير جديدة قامت بها بيونج يانج.

وقال المتحدث باسم وزارة التوحيد في كوريا الجنوبية جيونغ جون هي، في مؤتمر صحافي، أنه تم “إعدام وزير التعليم كيم يونغ جين” الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الوزراء، وأوضح مسؤول كوري جنوبي آخر في وزارة التوحيد طلب عدم الكشف عن اسمه، أن كيم يونغ جين المتهم بأنه “محرض ضد الحزب والثورة” قد أعدم رمياً بالرصاص في جويلية.

وكانت وسائل إعلام عالمية أفادت، فى وقت سابق، بأن كيم جونج أون، زعيم كوريا الشمالية  أعدم مسؤولين اثنين علناً فى مطلع أغسطس، لعصيانهما الزعيم، وهو ما سيكون أحدث حلقة فى سلسلة من عمليات التصفية لمسؤولين رفيعى المستوى فى عهد زعيمها الشاب.

[ads2]

وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: