وقال مسؤول بارز في النسخة الشمالية من ناسا الأميركية للأسوشيتد برس، إن العقوبات الدولية لن تحول دون قيام بيونغ يانغ بإطلاق المزيد من الأقمار الصناعية بحلول 2020، وإنه يأمل أن يرى علم كوريا الشمالية على القمر خلال عشر سنوات.

وقال هيون كوانغ إل، مدير قسم الأبحاث العلمية في إدارة تنمية الفضاء الوطنية في كوريا الشمالية، إن لدى بلاده خطط طويلة الأجل لرحلات فضاء مأهولة واستكشاف الكواكب الأخرى.

وإرسال مهمة كورية شمالية غير مأهولة إلى القمر في المستقبل غير البعيد ليست عملية بعيدة المنال. ويقول خبراء دوليون إنها خطة طموحة لكن يمكن تصورها.

[ads2]

سكاي نيوز عربية