وذكرت صحيفة “رودونغ سينمون” التي تمثل لسان حال الحزب الحاكم في كوريا الشمالية: “ولى ذلك الزمان الذي كانت تمارس فيه الولايات المتحدة الابتزاز النووي من جانب واحد على كوريا الشمالية”.

وأضافت الصحيفة في مقال نشرته الوكالة الرسمية أن الأميركيين غاضبين من الإجراءات العسكرية القوية التي اتخذتها كوريا الشمالية بصورة تدريجية، على ما أوردت “سكاي نيوز”.

وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت الجمعة أنها أجرت بنجاح تجربة نووية خامسة، وأثار الأمر ردود فعل دولية منددة حتى من قبل الصين التي تعتبر حليفة كوريا التقليدية.

وعقد مجلس الأمن الدولي الجمعة جلسة طارئة، بناءً على طلب أميركي ياباني مشترك، وندد المجلس بـ” التحدي الوقح” الذي ارتكبته بيونغيانغ.

وفرض المجتمع الدولي عقوبات على كوريا الشمالية عام 2006، بسبب برنامجها النووي، لكنها لم تكف عن تطوير برنامجها النووي.

وجرى تشديد العقوبات على بيونغيانغ في مارس الماضي بعد أن أجرت تجربة نووية، ولم يمنعها ذلك من إجراء 21 تجربة على صواريخ باليستية.