كولومبيا تهزم اليونان بثلاثية نظيفة بالمونديال

فاز المنتخب الكولومبي، السبت، على نظيره اليوناني بثلاثية نظيفة في الجولة الأولى للمجموعة الثالثة من بطولة كأس العالم لكرة القدم في البرازيل.

وسجل أهداف كولومبيا، بابلو أرميرو، وتيوفيلو غوتييريز، وجيمس رودريغيز في الدقائق 5 و58 و93 من عمر المباراة على ملعب جوفيرنادور ماجاليس في مدينة بيلو هوريزونتي (جنوب شرق).

وبهذا الفوز، انتزع المنتخب الكولومبي أول ثلاث نقاط له يتصدر بها قمة المجموعة، انتظارا لما ستسفر عنه مباراة كوت ديفوار مع اليابان التي ستقام في الساعة (1:00 ت.غ).

ودخل المنتخب الكولومبي المباراة مهاجما منذ أول دقيقة في محاولة لتسجيل هدف مبكر، وتحقق المطلوب في الدقيقة الخامسة عن طريق بابلو أرميرو الذي تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء، فسددها أرضية زاحفة لتصطدم بأقدام أحد المدافعين وتسكن الشباك.

ورغم أن المنتخب اليوناني خاض الشوط بثلاثة أوراق هجومية متمثلا في دمتريوس سالبينجيديس، و جيورجيوس ساماراس، وثيوفانيس جيكاس إلا أنه لم ينجح في الوصول إلى مرمى الحارس الكولومبي ديفيد أوسبينا.

وكثف لاعبو كولومبيا من هجماتهم المتتالية في محاولة لتسجيل هدف ثان لكن دون جدوى، حيث انحصر اللعب وسط الملعب.

وكاد المنتخب اليوناني أن يدرك التعادل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، عندما سدد كونتاس كاتسورانس كرة قوية تصدى لها الحارس الكولومبي ببراعة، ليطلق بعدها حكم المباراة الأمريكي، مارك جيجير، صفارة نهاية الشوط الأول بعد احتسابه دقيقة واحدة وقت محتسب بدل ضائع.

وفي الشوط الثاني، تبادل الفريقان الهجمات، ففي الوقت الذي حاول فيه المنتخب الكولومبي مضاعفة النتيجة، بحث لاعبو اليونان بشتى الطرق عن فرصة لتسجيل التعادل، وتوالت الفرص الضائعة من الجانبين.

وفي الدقيقة 58، تمكن المنتخب الكولومبي من تسجيل هدفه الثاني عن طريق تيوفيلو غوتييريز الذي تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء مستغلا خطأ دفاعيا ليضع الكرة بسهولة في المرمى الخالي من حارسه.

بعدها، حاول لاعبو اليونان تقليص النتيجة، فسدد ثيوفانيس جيكاس كرة قوية من خارج منطقة الجزاء إلا أنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس الكولومبي، كما تعاطفت العارضة مع كولومبيا عندما تلقى كونتاس كاتسورانس كرة عرضية انقض عليها برأسه لتصطدم بالعارضة.

وفي الدقيقة 93، أضاف المنتخب الكولومبي الهدف الثالث عن طريق جيمس رودريغيز ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية بعد احتسابه 4 دقائق وقت محتسب بدل ضائع.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: