كيري لناتنياهو :من الخطأ مطالبة الفلسطينيين الاعتراف بيهودية دولة إسرائيل

عارض يوم أمس، الخميس 13 مارس 2014 ، وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري الطلب الحاسم لرئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو، بأن يعترف الفلسطينيون  والعرب بيهودية الدولة كشرط للوصول إلى السلام النهائي.
وقال كيري في الاستجواب في لجنة الخارجية لمجلس النوّاب الأمريكي :”أعتقد أن هذا خطأ يرتكبه عدد من الأشخاص مرة تلو الأخرى كقرار حاسم للإسرائيليين لإمكانية إقامة الدولة الفلسطينية وصنع السلام”،
و أشار كيري إلى أن ” اعتراف العالم والفلسطينيين بيهودية دولة إسرائيل قد تم في فرص مختلفة وذلك حين تم التطرق إلى قضية يهودية الدولة عام 1947 في قرار 181 حيث تمت الإشارة فيه إلى الدولة اليهودية أكثر من 30 حتى 40 مرة. إضافة إلى مصادقة عرفات عام 1988 وكذلك عام 2004 على يهودية الدولة”
وأضاف كيري : “عندما تتحدث عن دولة يهودية أو دولة القومية للشعب اليهودي، أو موطن الشعب اليهودي، يرافق ذلك دائمًا حقوق متساوية وعدم التمييز للمواطنين أيًّا كانوا”.
وتأتي تصريحات كيري إستعداداً للقاء المقرر الاسبوع المقبل بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس الاميركي باراك اوباما في البيت الابيض ، حيث صرّح عباس مؤخراً انه لن يعترف ابداً بإسرائيل كدولة يهودية .

هذا ويعتبر رئيس الوزراء الصهيوني ناتنياهو أن “أي تسوية قد يتم التوصل إليها بشأن حدود ما يسمى  “إسرائيل” لا يجوز أن تتجاهل حقوقها وحقوق الشعب اليهودي”. وحذر من عدم الوصول إلى سلام مادام الفلسطينيون والعرب لا يعترفون بالدولة اليهودية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: