“كيني الوجه” يجتاح الشواطىء الصينية

“كيني الوجه” يجتاح الشواطىء الصينية
اجتاح نوع جديد من ملابس السباحة الشواطئ الصينية خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة خلال الصيف ويتوجه الرجال والنساء والأطفال في الصين إلى الشواطئ بعد ارتداء بدلات تغطي كامل الجسم من الرأس إلى أخمص القدمين تحميهم من أشعة الشمس الحارقة. وقد أطلق على هذا اللباس الغريب اسم “كيني الوجه نسبة إلى البيكيني أو المايو، زود الجزء العلوي منه بقناع خاص لحماية الوجه، عليه ثقوب في العينين والأنف والفم، يستخدمه السباحون الصينيون لحماية بشرتهم من حروق الشمس من جهة ومن لسعات الحشرات وقنديل البحر من جهة أخرى وفقاً لما ذكره موقع “الديلي ميل” البريطاني. ولا يرغب الآسيويون في الحصول على لون البشرة الغامق، لا سيما في الوجه لأنهم يربطونه غالبا بالفقر والأعمال اليدوية الشاقة كالفلاحة تحت أشعة الشمس، فيما يربطون البشرة الفاتحة بالأرستقراطية والمناصب العالية كما ينظر اليها على انها علامة للجمال الأنثوي الطبيعي. وتشجع الثقافة الآسيوية على الحفاظ على البشرة الفاتحة إذ تشهد تجارة منتجات التجميل الخاصة بتفتيح البشرة رواجا كبيراً في جميع أنحاء القارة الآسيوية كما تعج رفوف الصيدليات بالكريمات ومستحضرات التجميل الطبيعية التي تعد بمظهر طبيعي لبشرة فاتحة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: