لأنها وصفت حظوظ الهاشمي الحامدي بالضعيفة، أنصاره يعتدون على الصحفية سنية البرينصي ومن بينهم نائب سابق بالمجلس التأسيسي

أفادت الاعلامية سنية البرينصي اليوم 20 نوفمبر 2014 بأنها تعرضت إلى الاعتداء بالعنف اللفظي والثلب ومحاولة للاعتداء بالعنف المادي -أمام نزل المشتل بتونس العاصمة-  وذلك عند توجهها الى الندوة الصحفية لحركة النهضة، من طرف مجموعة من المنتمين الى حزب تيار المحبة للمترشح للانتخابات الرئاسية الهاشمي الحامدي، على خلفية التعبير عن رأيها بخصوص حظوظ الحامدي في الانتخابات الرئاسية  قائلة: “حظوظ  الحامدي ضعيفة”.
وأضافت الاعلامية أنه على إثر التعبير عن رأيها فوجئت بتوقف السيارة التابعة للحملة الانتخابية للحامدي ونزول عدد من الاشخاص منها من بينهم نائب سابق بالمجلس التأسيسي عن تيار المحبة، قائلة : “لولا تواجد زميلين من الاعلام برفقتي لقاموا بالإعتداء علي بالضرب..”
كما أصرت الإعلامية على رفع قضية في الغرض بعد إعلام النقابة الوطنية للصحافيين والهيئة العليا المستقلة للانتخابات بالحادثة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: