لأول مرة في العالم: طبيب تونسي و مدير قسم طب الأطفال بجامعة ميسوري الأمريكيّة يعلن إكتشافه علاجا لمرض السكري صنف 1

[ads2]
قدم الدكتور والباحث التونسي الحبيب الزغواني   مدير قسم طب الأطفال وعلم الاحياء المجهرية الجزيئية وعلم المناعة في صحة الطفل وعلم الجهاز العصبي بكلية الطب بجامعة ميسوري بأمريكا اكتشافه لعلاج داء السكري من النوع الأول الذي يصيب الأطفال ذوي الأربع سنوات.
[ads1]
ويمثل الاكتشاف الطبي التونسي الأول من نوعه في العالم لمرض السكري من الصنف 1 خطوة حقيقية في اتجاه تغيير وجهة الباحثين في العالم حول العلاجات الممكنة لداء السكري من الصنفين 1 و2.
[ads2]
واعتبر الباحث أن تحويل الاكتشاف إلى دواء في غضون الخمس سنوات القادمة سيعفي مريض السكري من استعمال حقن الأنسولين بعد أن يتم زرع خلايا الباتا الجذعية في جسمه قادرة على إنتاج مادة الانسولين تلقائيا.
كما أكد الزغواني، خلال التقاءه بطلبة المعهد العالي للبيو تكنولوجيا بسيدي ثابت من ولاية أريانة أمس الخميس 14 أفريل، أنه يطمح في أن تكون تونس سباقة لتبني اكتشافه واعتماده كعلاج لملايين المصابين بداء السكري حول العالم.
[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: