لأول مرة منذ 2012.. سرايا القدس تقصف تل أبيب بصاروخين براق 70

أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ، مسؤوليتها الكاملة عن قصف مدينة تل الربيع المحتلة (تل أبيب) بصاروخين من نوع براق 70 أحدهما استهدف مطار بن غوريون.

وهي المرة الاولى التي تستهدف فيها تل ابيب منذ العام 2012 ، حيث معركة السماء الزرقاء، التي استهدفت فيها المقاومة مدينة القدس المحتلة وتل ابيب، وانتهت باتفاق تهدئة برعاية مصرية، خرقته اسرائيل كعادتها.

واعترفت مصادر إسرائيلية بدوي صافرات الإنذار شرق مدينة تل الربيع المحتلة .

وأكدت السرايا أن قصف تل أبيب يأتي في اطار عملية البنيان المرصوص رداً على العدوان الصهيوني المتواصل بحق شعبنا في الضفة والقدس والداخل المحتل وقطاع غزة, مشددةً على ان القادم أعظم.

واعترف العدو الصهيوني بسقوط صاروخين في مدينة تل أبيب المحتلة, بعد أن دوت صفارات الانذار في المدينة.

ويعد مطار بن غوريون أكبر مطار في “اسرائيل” ويقع في الجنوب الشرقي لمدينة تل أبيب المحتلة.

وكانت سرايا القدس أعلنت صباح اليوم الثلاثاء عن بدء عملية “البنيان المرصوص” وذلك باستهداف مغتصبات العدو الصهيوني بـ 60 صاروخاً.

وقالت سرايا القدس في بيان لها، ان وحداتها الصاروخية تمكنت صباح اليوم الثلاثاء الموافق 8-7-2014 من قصف مدن  [ أسدود – بئر السبع – عسقلان – نتيفوت – أوفكيم  )  بـ60 صاروخ.

وشددت السرايا على ان عملية البنيان المرصوص جاءت رداً على العدوان الظالم بحق شعبنا الفلسطيني المجاهد في القدس والضفة وقطاع غزة.

وأكدت ان العملية الجهادية تأتي في إطار الرد على العدوان الصهيوني المتواصل ضد أهلنا في القدس والضفة الغربية و قطاع غزة، وعلى عمليات القصف الهمجية ضد بيوت الآمنين من أبناء شعبنا .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: