لأوّل مرّة سامي الطرابلسي يكشف: وزير الرياضة طردنا من المنتخب الوطني حين تفطّن لصومنا رمضان

[ads2]

فجّر المدرّب السابق للمنتخب التونسي والحالي للسيلية القطري، سامي الطرابلسي، مفاجأة عندما كشف عن سبب إبعاده عن “نسور قرطاج” عندما كان لاعبا.

وقال الطرابلسي، في حواره مع صحيفة “الشرق القطرية”، إن “هناك العديد من الذكريات التي يرتبط بها بشدة خلال شهر رمضان، ولكن هناك واقعة لا يمكنه نسيانها فهي ستظل محفورة طوال حياته في ذاكرته، بالرغم من انه مرّ عليها أكثر من عشرين عاما حتى الآن، فقد مر بها عندما كان لاعبا، واستطاع أن يتخذ قراراً حاسماً بشأنها ولم يتراجع في موقفه”.

[ads2]

أضاف قائلا “هذه الواقعة حدثت وأنا في صفوف المنتخب التونسي، وكنا نستعد حينها لخوض مباراة مهمة فى التصفيات الإفريقية، وكانت هذه المباراة فى آخر يوم بشهر رمضان، وقررت وبعض زملائي في المنتخب الصيام، وهؤلاء اللاعبون الذين صمموا على الصيام معي، هم: طارق ثابت، وروضوان الصالحي، واسكندر السويح، وعندما علم وزير الرياضة حينها بقرارنا اتخذ على الفور قراراً استبعادنا من صفوف المنتخب، وبالفعل غادرنا التربّص ليلة المباراة”.

[ads1]

وواصل حديثه “لكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحدّ، فقد علم الفرنسي هنري كاسبرزاك بقرار وزير الرياضة باستبعدنا من صفوف المنتخب، فاتخذ قرارا من جانبه بإعادتنا مرة أخرى لأنه المدرب المسؤول عن المنتخب، ويرفض عقابنا لأننا صائمون، وبالفعل عدنا للمنتخب بعد طردنا بست ساعات، وشاركنا في المباراة، هو موقف محترم من المدرب الفرنسي، لا يمكن أن أنساه طيلة حياتي”.

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: