لإرضاء الكيان .. الكونغرس الأمريكي يُهدّد السّلطة

كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب عن مصادقة لجنة المخصصات في الكونغرس الأمريكي على قانون جديد تشترط فيه اللجنة استمرار تدفق المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية بـ “توقف التحريض ضد إسرائيل في مؤسسات السلطة المختلفة”، أو على الأقل تخفيفها بشكل ملموس.

وقالت القناة الثانية في التلفزيون العبري إن المساعدات المالية الأمريكية السنوية للسلطة التي تقدر بمئات الملايين من الدولارات، أصبحت مشروطة بحسب القانون الجديد بتلقي تقارير موثوقة تشير إلى وجود انخفاض ملموس في معدل التحريض. وذكرت عن مصادر مطلعة في الكونغرس الأمريكي أنها تتوقع مرور القانون بغالبية ساحقة خلال تصويت الكونغرس القريب عليه.

ونقلت القناة عن وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي يوفال شطاينتس، ترحيبه بهذا القانون، قائلاً إنه قد التقى خلال هذا الأسبوع مع أعضاء في الكونغرس وشكرهم على هذا القانون المعد لإيقاف تحريض مؤسسات السلطة الفلسطينية على إسرائيل، معبراً عن اعتقاده في أن اشتراطا كهذه سيساهم في إيقاف السلطة تحريضها أو على الأقل التخفيف منه بشكل كبير، على حد تعبيره.

وأشارت القناة إلى أن “إسرائيل” رفضت مؤخراً عرضاً من السلطة بإعادة تشكيل ما كان يعرف بلجنة وقف التحريض والتي توقفت عن الانعقاد في أعقاب انتفاضة الأقصى، إلا أن تل أبيب رفضت هذا الاقتراح كونها تخشى من استغلال السلطة لهذه اللجنة في كسب المزيد من الوقت والتلكؤ في متابعة ظاهرة التحريض، حسب قولها.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: