لا تسخر من احد او تقلل من شأن احد

لا تسخر من احد او تقلل من شأن احدلكل انسان مواطن قوة وتميز و جمال

تعرف على نفسك واكتشفها اكثر واحترم الاخرين ايا كان شكلهم او

لونهم او دينهم

**فتحت بريدها الإلكتروني ووجدت رابط لفيديو يصورها وهي تضحك

على Youtube بعنوان “أكثر إمرأة قبحاً في العالم..” مدة الفيديو 9 ثوان.

شاهدت الفيديو وفوجئت بأن تم مشاهدته من قبل 8 مليون شخص من

جميع أنحاء العالم.. مع آلاف التعليقات البذيئة التي تطالبها بقتل نفسها

حتى تخلص العالم من قبحها.. والتي تسخر منها.. والتي تسبها.. لا

لشئ إلا لأنها إبتليت بمرض نادر يعاني منه 3 أشخاص في كل أنحاء

العالم.. مرض يحرم جسدها من زيادة أي وزن مهما كانت كميات أكلها..

نعم هناك أشخاص في العالم بهذا القبح.. ليس قبح الشكل.. ولكن قبح

القلوب.. ليزي قررت أن تحارب بدلاً من أن تستسلم.. صنعت فيديو للرد

على هذا الفيديو بكروت سجلت عليهم أحلامها خلال الثلاثة سنوات

القادمة.. وكانت أحلامها أن تتخرج من الجامعة.. أن يصدر لها أول كتاب..

وأن تصبح Motivational Speaker أي “ملهمة”.. وبعد 8 سنوات.. تخرجت

ليزي من الجامعة .. وتستعد لإصدار ثالث كتاب لها.. أصبحت بالفعل من

أكثر المتحدثين الملهمين شهرة على مستوى العالم.. ليزي تعلم

الناس معني الجمال الحقيقي.. معني الإرادة.. هي من إستخدم قبح

الناس ليكون إضافة في هذا العالم.. ليس لدينا أعذار ألا ننجح ونثابر

ونكافح لنحقق أحلامنا.. فهي صنعت نفسها من اللاشئ.. رغم أن

الأعذار كانت تصاحبها كل يوم حتى الوسادة.. حقاً وكم من معاني يفضح

مرض المعافي.. انها Lizzie Velasquez !

ميّاده

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: