لبنان : قتلى وجرحى في تفجير في حافلة ركاب

فحر انتحاري نفسه في حافلة صغيرة للركاب قرب محطة الريشاني عند مدخل مدينة الشويفات جنوب العاصمة اللبنانية بيروت مساء الاثنين 3 فيفري 2014
هذا وقد أسفر الحادث عن سقوط جريحين ومقتل الانتحاري كحصيلة أولية دون ان تتبنى أي جهة وقوفها وراءه
ويأتي هذا التفجير ايام بعد تفجير بمدينة الهرمل شرق لبنان بسيارة مفخخة يقودها انتحاري مساء السبت 1 فيفري 2014 و أسفر عنه سقوط 4 قتلى وعدد من الجرحى حالات بعضهم حرجة
وقد أدان رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي وقال: “مرة جديدة تستهدف أيادي الغدر منطقة لبنانية وتمعن في اجرامها بحق مواطنين أبرياء، ولا يمكننا أمام هذا المصاب الجلل إلا ان نجدد المناشدة للجميع للتوحد حماية لوطننا وصوناً لأهلنا”.
وقد تبنت جبهة النصرة بلبنان الانفجار ودعت أهل السنة إلى أن يقوموا في وجه حزب الله ، الذي وصفته بـ” الطغمة الظالمة “، معتبرة “أن تكرار ضرب الأهداف نفسها ليس إلا دليلاً على ضعفه وهشاشته الداخلية”. على حد قولها.
وأضافت “ما كان منا الا العمل على ايقاف مذابحه والرد بالمثل في عقر داره لكي يضطر الى اعادة حساباته”
هذا وشهدت لبنان سلسلة من التفجيرات الشهر الماضي وكان أحدها في ساحة سراي الهرمل في 16 جانفي 2014 وأوقع عددا من القتلى والجرحى
وقد أعلنت جبهة النصرة في لبنان مسؤوليتها عن الانفجار وقالت في بيان انه ” تم بفضل الله زلزلة معقل حزب ايران في الهرمل بعملية استشهادية فارسها احد أسود الجبهة في لبنان رداً على ما يقوم به الحزب من جرائم بحق نساء وأطفال أهل السنّة في سوريا”
وأضاف البيان :” ندعو أهل السنّة في كل مناطق لبنان لأن يرصّوا صفوفهم لمواجهة حزب الشيطان فما خبرناه إلا غبياً وجباناً، غبياً بتقديراته الجنائية، وجباناً لوضع مقراته بين المدنيين”
كما جد انفجار في الضاحية الجنوبية قرب مكتبة القدس في الشارع العريض في حارة حريك بتاريخ 21 جانفي وخلف خسائر مادية كبيرة وسقوط عشرات الجرحى والقتلى

وقد تبنت جبهة النصرة في لبنان التفجير كذلك وقالت أن العملية رد على مجازر من أسمته حزب إيران ( حزب الله ) بحق أطفال سوريا
هذا وتعد جبهة النصرة الذراع الرسمية لتنظيم القاعدة في سوريا، وتقاتل ضد قوات نظام الرئيس بشار الأسد ولكن لا توجد معلومات موثوق بها بين ارتباط جبهة النصرة بلبنان بالتي في سوريا

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: