fd

لبنان يقرّ عجزه عن استقبال المزيد من اللاجئين السوريين و يفرض إجراءات تقيّد توافدهم

قال وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق أن فرض اجراءات تقيّد دخول اللاجئين السوريين إلى بلاده ستحقق انخفاضا في أعدادهم. و أضاف المشنوق أنّ لبنان لا يمتلك القدرة على استقبال المزيد من اللاجئين.

و قال المشنوق إن إجراءات تقييد دخول السوريين للبنان التي بدأ سريانها اليوم الاثنين، لا تشكل إغلاقا للحدود، و إن الباب مفتوح لمن يرغب بالعمل أو الطبابة أو التعليم.

و من جهته، قال وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني رشيد درباس “إن إجراء فرض تأشيرة دخول على السوريين الراغبين بدخول لبنان لا تفرض على السوري أن يكون حاملا لجواز سفر بل تكفي بطاقة الهوية والأسباب الموجبة للدخول”.

من جانبه، اعتبر رئيس “اللقاء الديمقراطي” النائب وليد جنبلاط أن تزايد أعداد اللاجئين السوريين في لبنان و ما يترتب عليه من أعباء على الواقع الاقتصادي و الاجتماعي لا يفترض أن يؤدي إلى تعقيد الإجراءات بحقهم على المعابر الحدودية.

و دعا جنبلاط المشنوق و مدير عام الأمن العام عباس إبراهيم إلى أن يأخذا بالاعتبار ما يوفق بين المصلحة الوطنية اللبنانية العليا وبين حفظ كرامة اللاجئين السوريين وحماية من هم في خطر.

و من ناحية أخرى رأى محللون و حقوقيون أنّ ااجراءات الجديدة المفروضة على الوافدين السوريين إلى لبنان ستزيد من عمق أزمة الشعب السوري المنحصر بين براميل نظام الأسد و دفاعات المعارضة المسلّحة.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: