لبنى العباسي: رسالتي الى الغنوشي انهض قبل فوات الأوان

انهض قبل فوات الأوان، فأنت تفاوض على سجنك
انهض للثورة و مستحقاتها ، انهض قبل فوات الأوان فما عاد في العمر بقية حتى تكفر عن أخطائك في حق الشعب الذي قام بالثورة و استأمنك عليها ، لكنك للأسف خنت الأمانة و خنت أصوات ناخبي الحزب الفائز في الانتخابات الذي سرعان ما تهاوى أمام المؤامرات الحقيرة التي تدبرها القوى الأجنبية و ينفذها أيتامها في تونس .
انهض قبل فوات الأوان و مزق عقود الوصاية ، و مزق ستائر الخوف من تكرار السيناريو المصري وقل لن يصيبننا الا ما كتب الله لنا ، و لا تخشى اعتصام الرحيل و تهديدات الاتحاد فالمعارضة في تونس أضعف من ضعيف و أحقر من خائن بعدما استقبلت عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي الاسرائيلي المدعو دوف حنين في اعتصام ما يسمى بالرحيل ، و استقبلت أيضا نواب اليسار الفرنسي…
انهض فقد جرفت الترويكا البائسة الى خانة أعداء الثورة ، انهض حتى تحفظوا ماء الوجه … انهض للثورة و اقطع الوصل بين مهندسي الثورة المضادة …
صدقني أنا أشفق على الترويكا لغبائها السياسي ، و أحتقرها في نفس الوقت لأن أياديها مرتعشة و لأنها طالما تشدقت بالثورة و الكرامة و ها هي الان من أبرز الحاضرين في حوار الضباع تتفاوض على تسليم السلطة لأعداء الثورة و تتفاوض ربما على سجن الاسلاميين

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: