لجنة عربية تحذر.. ساعات ويضيع المسجد الأقصى

اعتبرت لجنة القدس في “اتحاد الأطباء العرب”، أن مشروع القانون الذي بلورته ما يسمى بوزارة الأديان الصهيونية لتقسيم الحرم القدسي الشريف بين المسلمين واليهود، يعدّ إيذاناً ببدء العد التنازلي لقرب ضياع المسجد الأقصى المبارك، وفق تقديرها.

وقالت اللجنة في تقريرها الذي حمل عنوان “ساعات ويضيع المسجد الأقصى”، إن المشروع الصهيوني لتقسيم المسجد وتحديد مواقع وأزمنة محدّدة لتأدية طقوس تلمودية في الحرم القدسي – رغم أنف المسلمين – هو بمثابة “إيذان بضياع الأقصى خلال ساعات”، على حد تعبيرها.

وأطلقت اللجنة في بيان لها، اليوم الثلاثاء (5-11)، دعوة تحذيرية للمنظمات الإقليمية والدولية ومنظمة التعاون الإسلامي وجامعة الدول العربية إلى تحمّل مسؤولياتها جميعاً قبل سيطرة الاحتلال على المسجد الأقصى المبارك بشكل كامل وضياعه.

ودعت إلى تنظيم مؤتمر عربي إسلامي لمناقشة الممارسات المتطرفة التي تقوم بها سلطات الاحتلال الصهيوني، وبحث سبل مواجهتها وتوفير كل احتياجات المواطنين المقدسيين في كافة مجالات الصحة والتعليم والإسكان لدعمهم وتثبيتهم في مواجهة ما وصفتها بـ “الغطرسة الصهيونية”، حسب البيان.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: