lazhar-akremi

لزهر العكرمي: إستقلت رغم تمتعي بالعديد من الامتيازات و لا توجد إرادة صريحة من الحكومة للتصدي للفساد

لزهر العكرمي: إستقلت رغم تمتعي بالعديد من الامتيازات و لا توجد إرادة صريحة من الحكومة للتصدي للفساد

[ads2]

في تصريح لإذاعة موزاييك أف أم أرجع لزهر العكرمي الوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع مجلس نواب الشعب سبب استقالته من مهامه الحكومية إلى تمتعه طيلة أشهر بالعديد من الامتيازات كالمكتب الفخم والسيارة المرسيدس  و الراتب الوزاري ولترات من البنزين  دون أن يقدم أي إضافة لعمل الحكومة نظرا لما عبر عنه باقصاء ممنهج من كل القرارات وغياب تام للمعلومة ومنعه من أي تصرف حتى صار “يتحرك في مساحة زنزانة سياسيّة انفراديّة يراد منها نزع أي مصداقية عنه واحالته الى تقاعد سياسي مبكر مقابل ما ذكر من امتيازات” جسب نعبيره.

[ads2]

وقال إنّه أصبح يتساءل ان كانت هناك ارادة فعلية للتصدي للفساد ، مشيرا إلى أنّه لا يمكن محاربة الفساد بمسؤولين فاسدين على حدّ تعبيره.

وأضاف العكرمي أن القرارات التي تتخذ والتعيينات التي تمضى والتوجهات التي تصاغ تصلهم عبر وسائل الاعلام ثمّ يطلبون منهم الدفاع عن الحكومة بتعلّة أن الفريق الحكومي يجب أن يكون متضامنا، حسب ما جاء في نصّ الاستقالة.

نص الإستقالة: 

lazher-akremi

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: