لصوص يعيدون للشرطة الفرنسية بعض المسروقات مرفقة بتمنّيات بأعياد سعيدة

لصوص يعيدون للشرطة الفرنسية بعض المسروقات مرفقة بتمنّيات بأعياد سعيدة

قال مصدر قضائي فرنسي أن لصوصا أعادوا مسروقات إلى الشرطة مرفقة بأمنيات بأعياد سعيدة، بعد يومين من الاستيلاء عليها.

و قد قام لصوص بإعادة مسروقات إلى قوى الأمن الفرنسية مرفقة بتمنيات بأعياد سعيدة، بعد أن كانوا قبل يومين قد استولوا عليها، وهي عبارة عن طرود كانت في مستودع في منطقة الألب، وفق ما نقل مصدر قضائي.

و قد عثر صباح الرابع والعشرين من ديسمبر  الجاري على الرزم التي كانت تحتوي خصوصا على قطع ملابس لعناصر الأمن أمام مقر لقوى الشرطة، بحسب ما كشفت النيابة العامة في فيين (وسط شرق فرنسا) مؤكدة بالتالي معلومات نشرتها صحيفة “لو دوفينيه ليبيريه”.

و قال المدعي العام ماتيو بوريت “سررنا بالرزم التي عثرنا عليها مرفقة بتمنيات طيبة. وهذه الخطوة تدل على السحر الذي يتمتع به عيد الميلاد حتى بالنسبة إلى المجرمين”.

و استعاد اللصوص في رسالتهم تعابير استخدمتها النيابة العامة في البيان المنشور بعد السرقة وكتبوا “نحن آسفون إنه بالفعل موسم عطاء. وما من أعمال عنف أو أسلحة. أعيادا سعيدة للجميع”.

و أشار المدعي العام إلى أن اللصوص الذين كانوا ملثمين ويرتدون قفازات وقت الحادثة لم يعيدوا المسروقات الأخرى وهي منتجات فاخرة .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: