لطفا على تونس من كلامك ايتها الوزيرة ( كتبه الأستاذ محمد ضو )

بهذه الكلمات عبرت وزيرة السياحة الجديدة لحكومة المهدي جمعة على وطنها تونس, حيث قالت: “تونس في نظر البرا بلد امسخه وما فيهاش امان ورخيصة ومافيهاش ثقافة ومتخلفة…”
بهذه الكلمات تحاول الوزيرة الجديدة ان تستبله الشعب البسيط الكريم الذي يعيش بفطرته وبساطته الجميلة التي لوثتها مساوئ الانحطاط الاخلاقي الغربي المتأثرة بها هذه الوزيرة حسب كلامها الغير مسئول والمفهوم منه انه ومضات اشهارية للسذج في هذا الوطن الغالي حتى تستطيع اقناعهم بانها صاحبة الكفائة الوحيدة والقادرة على تسيير شؤون هذه الوزارة للوقوف بجانبها والذي لا ينطلي لمن لهم عقل رشيد… انه اسلوب غريب عجيب يحمل في طياته الكثير من المعاني والمقاصد والالغام لهويتنا ومبادئنا التاريخية المستمدة من تاريخ بلادنا الراسخ والمشع من الحضارات القديمة اللتي تتالت على هذه الارض الطيبة ومنذ العصور اللوبي والفنيقي والروماني والبيزنطي و الفتح الاسلامي المشرق الذي انطلق من القيروان عاصمة الاسلام نحو اوروبا على ايدي رجال بررة امثال طارق ابن زياد.. واخرجوها من الجهل والتخلف والانحطاط الذي تتحدث عنه هذه الوزيرة وبفضل جميع العلوم التي تعلمها الشباب الاروبي من جامعات قرطبة واشبيلية والاندلس ….كل هذا التاريخ ضربت به الوزيرة التي اختارها المهدي جمعة على راس وزارة السياحة ضربت به عرض الحائط وكانها لاتريد ان تعترف بان ما نعانيه من تخلف هو بسبب القوانين الغربية المسقطة علينا والتي تسير شؤون حياتنا بانها لا تتماشى مبادئ اسلامنا وعروبتنا… والله اعلم هل هذا التصريح للوزيرة عن قصد .. او عن جهل .. فان كان عن جهل فعلى الدنيا السلام .. وان كان عن قصد فتلك الطامة الكبرى…واتحداك ايتها الوزيرة ان تنكري ان تلك الظواهر الشاذة التي تحدثت عنها بانها غير موجودة في ارقى الدول المتقدمة.. والشاذ يحفظ ولا يقاس عليه… ومن هذه الدول امريكا التي نجد فيها اغرب المتناقضات العجيبة …فبجانب ناطحات السحاب نجد مساكن القزدير ..وبجانب البذخ والرقي والتقدم نجد المآسي والحرمان والمرارة فلماذا لم تذكريها…فلطفا بكلامك ايتها الوزيرة على هذا الوطن الذي تنتمين اليه..
الامضاء محمد ضو
************

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: