لطفي بن جدو أكد وجود القناصة ومريم الدابي سألت أين هم فلماذا تعتقل؟

جميعنا يتذكر ذلك التصريح الذي أدلى به سابقا وزير الداخلية الحالي لطفي بن جدو عن وجود القناصة

وقال في تصريحه  أن القضاة شاهدوا القناصة  فوق أسوار البنايات العالية ومن بينهم توجد امرأة كانت تقتل المتظاهرين وتلوح بشعرها وتصيح ” إيلياي”
وأفاد بن جدو في تصريحه أن هذه المرأة  ضربت من بعض الناس ” بكرتونة ” على حسب عبارته وتم نقلها إلى المصحة وأضاف أنه كان ينوي التنقل بين المصحات ليعرف اسمها وكيف دخلت وكيف تمت معالجتها
وقال بن جدو أن الشهيد محمد الخضراوي استهدفه القناصة من فوق صيدلية حي الزهور مضيفا أنه حسب شهادات البعض فإن بعض القناصة يحملون 3 نجوم
كما أفاد بن جدو أن هناك مكاتبة للمدير العام للتنسيق الجهوي بوزارة الداخلية تطالبه بإعطاء أسماء الأفواج الأمنية التي قدمت إلى تالة وحي النور وحي الزهور إبان الثورة لكن هذه المكاتبة ظلت بلا جواب الى حد الآن .
والسؤال الذي يطرح  لماذا تعتقل اليوم  الناشطة في حركة سواعد والناطق الرسمي للحركة مريم الدابي وتعنف لما رفعت في مظاهرة بشارع الحبيب بورقيبة شعار أين القناصة؟
أليس من المفروض أن يعجل وزير الداخلية لطفي بن جدو بإجابتها وهو الباحث  أصلا في هذا الملف  عوص تعنيف امرأة واعتفالها في بلد يرفع فيه شعار حرية وتكريم المرأة وتمتعها بكامل حقوقها؟

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: