لطيفة الوافى: عندما تكون امريكا انموذجا

بلد الكاو بوي واغتصاب الحقوق..الارض التي ارتوت تربتها بدماء ابنائها الاصليين عندما هاجمهم لصوص وقطاع طرق بريطانيا ..والبرتغال …واسبنيا ومن سعى سعيهم من اوروبا في هجمة متوحشة واجه فيها السلاح الناري المتطور اسلحة بدائية تكشف عن نقاء الفطرة وطهر السريرة…البلد اللقيط الذي اصبح في فترة وجيزة اقوى دولة اقتصادية في العالم ومن ثم عسكرية..هذا البلد الذي اصل اغلبية سكانه لصوص مغتصبين…غلب ويغلب عليه العرق دائما وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم .”ان العرق دساس” يغلب عليه طبع السرقة واغتصاب الحقوق حتى على بعد الاف الكيلومترات زرع في خاصرتنا ربيبة له تمتص الدماء مثله لتضعف الجسم…هذا البلد الذي ورث ساسته وشعبه في لاوعي الذاكرة الشعبية النظرة الدونية للذات باعتباره خليط شعوب منها من جاء لصا غازيا ومنها من جاء به اللص ليستعبده..و..و…في محاولة منه لطمس هذه الصورة نراه ينشر ثقافة اللصوصية والبهتان وتزييف الحضارات وسرقتها عبر القارات.زكصواريخه..هذا البلد الذي يسرق الادمغة ويشتريها ويغتال من يقف في صف وطنه..عندما تنشر دولة اللاحضارة واللااصل ثقافتها اللقيطة ويتمثلها تابعوها الذين تبهرهم القوة ويستعذبون التجبر..نفهم ما يحدث في تونس والعالم…من انحدار وانحطاط….اخلاقي بالاساس…..وانعدام للوطنية…..

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: