القيادي في حركة حماس مشير المصري : “لن ينال من عظمة القسام أحد”

أكد القيادي في حركة حماس مشير المصري أن الحكم القضائي الذي أصدرته المحكمة المصرية لن ينال من عظمة “كتائب القسام”، وأنها لن تتأثر بالقرارات المسيسة والهزيلة والأبواق الرخيصة.

واعتبر المصري خلال مسيرة حاشدة نظمتها الحركة شمال القطاع مساء الاثنين، أن قرار المحكمة المصرية يمس بأشرف ظاهرة عرفتها الأمة “القسام”، فهو شرفها وفخر العرب، مشيراً إلى أنه يخدم الاحتلال.

ووصف القرار أنه “سابقة خطيرة” لم تشهد مثلها العلاقات العربية الفلسطينية من قبل، مستغرباً من أنّ تقوم محكمة أوروبية برفع “حماس” عن قوائم “الإرهاب”، وتقوم محكمة عربية بذلك.

وأوضح أن مصر تحاول أن توجد “القسام” كبش فداء لتقنع الشارع المصري بأنها تعرف ما يجري في سيناء، منوهاً إلى أن المقاومة لا تواجه إلا الاحتلال الغسرائيلي، وليس لها أي علاقة بأي حدث في الأراضي المصرية.

واستنكر المصري القرار، لافتاً إلى أن التاريخ سجل للكتائب والمقاومة الانتصار في ثلاث معارك مع الاحتلال، الذي كانت له بالمرصاد وفر من ضرباتها.

وأضاف: “من يريد أن يتعرف على القسام، فيجب أن يسأل عن الكوماندوز البحري وضرب تل أبيب وعن الرقم (صفر) الذي جعل له القسام قيمة”.

وتابع المصري: “سجّل التاريخ للقسام أنه قدمّ الآلاف من قادته ومجاهديه، و دحر الاحتلال بعد 40 عاماً من قطاع غزة بالدم والمقاومة”.

وكانت محكمة الأمور المستعجلة بالقاهرة قررت يوم السبت حظر كتائب القسام وإدراجها كـ “جماعة إرهابية”، بذريعة تورطها في الهجمات على الجيش المصري في سيناء.

 

المصدر: فلسطين الآن

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: