للتاريخ

في ذكرى حوادث 9 أفريل 1938 ، كل  الفخر و الإحترام لعلي البلهوان و المنجي سليم و  للمرأة التونسية التي خرجت  للتظاهر آنذاك لأول مرة ،  لفرحات حشاد وصالح بن يوسف و كل شهداء الحركة الوطنية الذين أقصتهم دولة الاستقلال من تاريخ تونس الحديث ورفعت عنهم عمدا صفة الشهيد في إطار مخطط ” la bourguibisation de l’histoire

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: