لماذا لم يقع تجريم كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ؟..بقلم لبنى العباسي

بسم الله الر حمان الرحيم

لماذا لم يقع تجريم كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ؟

بقلم الأستاذة لبنى العباسي

أكاد أجزم أن معظم الأحزاب الا من رحم ربك مقتنعة أنه لا وجود للثورة أو أنها على أقصى تقدير حدث عابر انتهى بهروب الطاغية سيئ الذكر ، لذلك نراهم متمسكون بكل ممارسات النظام السابق الذي أطاحت به الثورة ، و حافظوا على نفس السياسة الخارجية القائمة على التبعية …
و مرة أخرى تغلب الأحزاب الحاكمة منطق السلطة على منطق الثورة ، حتى أن المصطلحات كثيرة الاستعمال بدت فاقدة لكل نفس ثوري و تغلب عليها الخيانات و الولاءات …. و يبررون تنازلاتهم و تخاذلهم بما يسمى بالاكراهات الدولية و المصالح الاقتصادية و أن القرض البنكية تفرض التنكر للقضية الفلسطينية التي طالما تشدقوا بها في حملاتهم الانتخابية ، العملاء لم يجرمو كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني حفاظا على مخططات الأجندات الأجنبية …

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: