لمدة ساعتين ولأول مرة منذ 16 عاما كسوف للشمس

سيحدث كسوف نادر للشمس هذا الأسبوع عندما يواجه القمر في مداره حول الأرض وجه الشمس، وبهذا الصدد أصدر الخبراء تحذيرات حول “المخاطر الجسيمة” من التحديق مباشرة في المشهد.

ولأول مرة منذ 16 عاما، سيحجب القمر الشمس عن الأرض لمدة ساعتين يوم الجمعة 20 مارس 2015 ابتداء من الساعة 08.30 بتوقيت غرينتش.

وسوف يتمكن المراقبون في المملكة المتحدة وايرلندا من مشاهدة كسوف الشمس بنسب مختلفة، ففي لندن يحتجب حوالي 84% من وجه الشمس عن الأرض، وفي ادنبره تصل النسبة إلى 93%.

ولن تحدث هذه الظاهرة النادرة مرة أخرى حتى 12 أغسطس 2015 عام 2026.

توقيت كسوف يوم الجمعة يمكن أن يسبب بعض الظروف الخطرة لراكبي السيارات على الطريق، ولذلك فقد دعت هيئات السلامة على الطرق سائقي السيارات لعدم النظر إلى المشهد وتركيز عيونهم على الطريق. وقال “روبن سكاجيل”، نائب رئيس جمعية علم الفلك (spa): “على عكس كل كسوف آخر، يحدث هذا الكسوف النادر في منتصف ساعة الذروة، نرجو الالتزام بتعليمات هيئة السلامة والتركيز في النظر على الطريق”.وعلى الرغم من أن الكسوف سيحجب 97% من الشمس، إلا أن النظر مباشرة في مشهد الكسوف دون حماية العين يمكن أن يسبب “أضرار خطيرة ودائمة”، قد تؤدي إلى العمى الدائم نتيجة الضرر الناجم عن أشعة الشمس الحارقة، حسبما أفادت الجمعية الفلكية.

وقالت الجمعية الفلكية الملكية يجب ألا ينظر إلى الشمس بالعين المجردة، حيث تنبعث منها أشعة ساخنة فوق البنفسجية وأشعة تحت الحمراء عالية الطاقة، يمكن أن تحرق الجلد وبالمثل أيضا تحرق العيون بالنظر إليها مباشرة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: