عمر بن حمادي

لمن يرفض المرزوقي رئيسا …( بقلم الأستاذ عمر بن حمادي )

هل تحدثت مرة إلى الدكتور المرزوقي …هل ناقشته في رؤاه ومواقفه من عدة مسائل …هل قرأت له كتبه ومقالاته واستمعت الى مداخلاته قبل الثورة وبعدها…

أنا لست من المؤتمر ولا أنتمي إلى أي حزب من الأحزاب ولكن مسؤوليتنا التاريخية تحتم علينا اختيار رئيس حقوقي يجمع ولا يفرق عكس ما نستمع إليه من حجج هي معزولة عن مقامها وسياقها وتاريخها و أغلبها أحكام مسقطة فوقية ليست نابعة عن عمق سياسي ..إذ يتحدث بعضهم عن 4 الاف تونسي في سوريا ولم يكترث لمآل الآلاف من السوريين المشردين ولا عن بلد في مستوى سوريا يهدم ويرمى بالبراميل وكأنه يحارب دولة عظيمة والحال أن الخصم مجموعات تستعمل أسلحة خفيفة في مواجهة دولة بحجم سوريا …كان باستطاعته القضاء عليهم دون تخريب لتراث الأجداد والسلف …

الحديث يطول والمجال يضيق وليس الآن زمن الجدال الفارغ بل العمل الميداني الدؤوب لانقاذ تونس قبل أن نقرع بنان الندم …القوة ليست بالبطش والاعدامات بل بالمواقف وسمعة البلاد خارج حدودها …والحكمة والرصانة و اخراج البلاد بأقل الأضرار رغم الفترة الحرجة والانفلات الأمني…هذه هي القوة الصحيحة ماعدا ذلك نطلق عليه استبداد ودكتاتورية وهمجية وحيوانية تجاوزتها الانسانية منذ أمد بعيد……..والعاقل من يحين مواقفه ورؤاه على بوصلة الوقائع والأحداث ولكل حادث رد فعل يناسبه …..

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: