إيران إسرائيل السنة

لم يفعلها حتّى الكيان الصهيوني، إيران الشيعية تمنع المسلمين من إقامة أي مسجد على أراضيها

[ads2]

هاجمت قوات الأمن الإيرانية المسجد الوحيد الواقع في منطقة بونك بطهران خلال الفترة الأخيرة وقامت بتفتيشه، كما فتشت منزل إمام المصلى، مولوي عبيد الله موسى زادة، قبل إقدام البلدية على هدم المصلى.

وفي رسالة موجهة لقيادة الدولة المجوسية، انتقد مولوي عبدالحميد إسماعيل  منع المسلمين في طهران من امتلاك مسجد خاص بهم، وأضاف: “في ظروف يعج فيها العالم بالأفكار المتطرفة والتكفيرية والتفرقة والعنف والعالم الإسلامي بأمس الحاجة أكثر من أي وقت مضى للهدوء وسعة الصدر، لم يكن يتوقع المسلمون في إيران هدم المصلى الوحيد لهم في طهران. وخطوة كهذه تفتح مجالا لأعداء الإسلام ودعاة العنف والتطرف..”

[ads2]

وتمنع السلطات الإيرانية منذ عقود المسلمين من بناء مسجد لهم في العاصمة طهران، الأمر الذي دفعهم إلى إقامة الصلوات في المصلى الوحيد الذي يمتلكونه. وبهذا الإجراء قضت السلطات على أي إمكانية لإقامة الصلوات للمسلمين في طهران.

و تواصل الدولة التي تتخذ من الديانة الشيعية دينا رسميا لها منع المسلمين على آراضيها من بناء بيوت الله لتتفوق بذلك حتى على الكيان الصهيوني في معاداة الإسلام الذي يسمح للمسلمين ببناء المساجد و حرية التعبد داخلها.

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: