لهذا السبب يريد حكّام الغرب أن يعيدوا المستبدّين إلى الحكم( أحمد منصور )

سبعمائة مليون دولار ضاعت على الشعب المصرى هى حجم الأموال المودعة فى بنوك سويسرا وحدها باسم المخلوع حسنى مبارك وأولاده حيث أعادت الحكومة السويسرية هذه الأموال لجيوب مبارك وأولاده بعدما تحفظت عليها بعد الثورة وقد رفض النظام الإنقلابى الرد أربع مرات على الطلب السويسرى لتقديم المستندات التى تثبت أن هذه الأموال منهوبة من الشعب المصرى ويتحمل الرئيس مرسى وحكومته جانبا من هذه المسؤلية ….تخيلوا 700مليون دولار فى بنوك سويسرا وحدها لمبارك وأولاده ولكم أن تطلقوا العنان لتصور حجم ثرواتهم المودعة فى باقى بنوك دول العالم علاوة على الممتلكات العينية والعقارات والأسهم والسندات والوكالات والشركات لتدركوا أن مصر من أغنى دول العالم بل هى مهد خزائن الأرض وكنوزها على مر التاريخ

[ads2]

فإذا كان مخلوع اليمن على عبدالله صالح نهب 60 مليار حسب التقارير المنشورة من اليمن خلال حكمه وإذا كان تلامذة مبارك من عسكر الإنقلاب نهبوا 30مليار من مساعدات دول الخليج وضعفها منها من خيرات مصر خلال عام واحد فهل نستكثر على مخلوع مصر حسنى مبارك كما نشرت وسائل الإعلام الغربية إبان ثورة يناير 2011 أن تكون ثروته 70 مليار نهبها خلال 30 عاما من حكم مصر ؟

نحن نتكلم هنا عن مبارك وعائلته فقط أما العصابة التى كانت حوله فالأرقام والأصفار مفتوحة لتصور حجم ما نهبوه من مصر بلد الخيرات والكنوز وخزائن الأرض على مر العصور والأزمان….قدر المصريين منذ الفراعنة أن وحتى الآن أن يحكمهم اللصوص وناهبوا الكنوز وهذا يؤكد على حقيقة كبرى فى مصر هى أن ….حاميها حراميها .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: