لوف: “المواجهة مع الأرجنتين تمثل تحدياً مثيراً”

قال المدرب يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني لكرة القدم إن المواجهة الودية المرتقبة مع المنتخب الأرجنتيني يوم الأربعاء المقبل في مدينة دوسلدورف الألمانية تمثل تحدياً مثيراً لفريقه مشيراً إلى أنه يحمل كل التقدير والاحترام للمنتخب الأرجنتيني.

ويلتقي الفريقان يوم الأربعاء ودياً بعد أقل من شهرين على المواجهة بينهما في نهائي بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل والتي انتهت بفوز المنتخب الألماني 1-صفر وإحرازه اللقب العالمي الرابع في تاريخه.

وقال لوف، الذي أعلن اليوم قائمة الفريق استعداداً لهذه المباراة الودية وللمواجهة مع منتخب اسكتلندا في بداية مشوار الفريق بتصفيات كأس الأمم الأوروبية القادمة (يورو 2016)، “المباراة تمثل تحدياً ومواجهة مثيرة مع المنتخب الأرجنتيني مجدداً. أولي احتراماً كبيراً لهذا الفريق”.

وأوضح لوف أن المنتخب الأرجنتيني حالياً يضم جميع اللاعبين الذين اعتمد عليهم في المونديال البرازيلي ولم يشهد الفريق أي تغييرات سوى تولي المدرب خيراردو مارتينو المسؤولية خلفاً لمواطنه أليخاندرو سابيلا.
وقال لوف إن المباراة الودية أمام الأرجنتين ستشهد وداعاً لعدد من اللاعبين الجيدين الذين شاركوا مع المنتخب الألماني في المونديال في إشارة لكل من المدافع بير ميرتساكر والمهاجم ميروسلاف كلوزه واللاعب فيليب لام الذين يكرمهم المنتخب الألماني على هامش هذه المباراة بعد إعلانهم الاعتزال دولياً.

وأكد لوف أن الفريق سيبدأ بعد هذه المباراة وهذا التكريم التركيز في أهدافه الجديدة في إشارة للمواجهة المرتقبة مع المنتخب الاسكتلندي بتصفيات يورو 2016.

وقال لوف “فزنا بكأس العالم ولكن هذا أصبح تاريخاً. وضعنا أهدافاً جديدة لأنفسنا في الحاضر والمستقبل. نريد إدراج لاعبين جدد في صفوف الفريق. الباب مفتوح لانضمام وجوه جديدة للمنتخب”.

وأضاف “بالطبع، طموحنا هو حصد النقاط الثلاث مكتملة في مباراتنا أمام اسكتلندا. ولكننا لن نستهين بالمنافس. المنتخب الاسكتلندي يلعب بحماس شديد وروح عالية”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: