لو قعد كل المسلمين ما المبرر أن تقعد أنت؟..

نعم نحن أُمرنا أن نعمل مجتمعين، ولكننا سنحاسب فرادى..”كل نفس بما كسبت رهينة”..

“ولقد جئتمونا فرادى كما خلقناكم أول مرة”..

لو قعد كل المسلمين ما المبرر أن تقعد أنت؟.. لو تكاسل كل الخلق.. ما الداعي لأن تتكاسل أنت؟.. لو دخل كل أهل الأرض النار..  أيكون هذا مبرراً لأن تدخلها معهم؟

إن الله لا يأخذ أحداً بجريرة أحد..

وأنت لا تعمل لفلان أو علان..

لا تعمل لرئيس أو ملك..

لا تعمل لشهرة أو سمعة..

لا تعمل لمال أو سلطان.

إنما تعمل لله رب العالمين..

والله عز وجل حي لا يموت، أول ليس قبله أحد، وآخر ليس بعده أحد..

مطّلع عليك.. محاسبٌ لك.. مجازيك عن الحسنة بعشر أمثالها..

ومعاقبك على السيئة بمثلها…

والله عز وجل لا يظلم مثقال ذرة..

فلماذا الركون.. ولماذا الفتور.. ولماذا الكسل؟

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: