ليبيا:ارتفاع عدد قتلى مظاهرات الجمعة إلى 31 واستقالة نائب رئيس أركان الجيش

ارتفع عدد القتلى والجرحى في المظاهرة التي خرجت أمس الجمعة 15 نوفمبر 2013 في منطقة غرغور بالعاصمة اللبية طرابلس إلى 31 قتيل و258 جريح حالة العديد منهم خطيرة حسب ما نقلته وكالة الأنباء الليبية الرسمية (وال) عن مصادر طبية بمستشفى الحوادث أبوسليم بطرابلس
وتفيد أطوار الحادثة أن متظاهرين خرجوا بدعوة من مفتي الديار الليبية صادق الغريان للتظاهر للعيش بسلام وإنهاء الفوضى المسلحة والاغتيالات التي طالت سياسيين وإعلاميين وأمنيين و أئمة مساجد
وقد توجه المتظاهرون إلى مبنى ترابط فيه ميليشيات مسلحة وطلبوا منهم سلميا إخلاء المكان
وأمام إصرار المتظاهرين فتح المسلحون نيران أسلحتهم عليهم
وقد نقل شهود عيان الفوضى التي انتابت المكان من إطلاق نار بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة و تصاعد دخان من منازل محيطة بالمنطقة التي حوصر فيها عدد من المتظاهرين مع سماع انفجارات متتالية في المنطقة.
ويذكر أن خطيبا لأحد المساجد وضابطا سابقا في الشرطة قد لقيا مصرعهما في بنغازي شرق ليبيا الخميس 14 نوفمبر 2013

كما وقعت مواجهات عنيفة قبل أسبوعين بمنطقتي سوق الجمعة وغرغور على خلفية وفاة آمر كتيبة نسور مصراتة متأثرا بجراحه في اشتباكات سابقة وتم تطويقها بعد تدخل المجالس المحلية ومجالس الحكماء إلا أنه لم يقع تنفيذ قرار المؤتمر الوطني العام (البرلمان) القاضي بإخلاء العاصمة طرابلس من التشكيلات المسلحة
هذا وقد قدم سالم قنيدي نائب رئيس أركان الجيش الليبي استقالته، وذلك احتجاجًا منه على الأعمال الدامية التي وقعت الجمعة 15 نوفمبر 2013 بطرابلس، وفقًا لما ذكرته وكالة أنباء الأناضول.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: