علم-ليبيا-740x425

ليبيا : اتهامات لمصر بقصف مدينة درنة وقتل مدنيين

ليبيا : اتهامات لمصر بقصف مدينة درنة وقتل مدنيين

اتهم عضو المؤتمر الوطني العام بطرابلس عن مدينة درنة منصور الحصادي  الطيران الحربي المصري بالقصف الذي استهدف المدينة فجر الأحد7 فيفري الجاري

وقال الحصادي في تصريح لوكالة ليبيا للأنباء  أن “سكان درنة  وثوارها تمكنوا من طرد  تنظيم  داعش الارهابي خارج المدينة، وأدى الى محاصرته في منطقة الفتائح الجبلية”.

واستغرب الحصادي من استهداف الاحياء المدنية والثوار وغضّ النظر عن المنطقة التي يوجد بها عناصر  داعش

و أكد الحصادي ، ان “النظام المصري لا يريد الاستقرار في ليبيا، مفسرا تدخّله في الشأن الداخلي بمحاولة تصدير الأزمة الداخلية المصرية إلى ليبيا بعد فشله في إدارة الدولة، وعمله على استنساخ النموذج الانقلابي في ليبيا بالتعاون مع خليفة حفتر بالاضافة الى أطماع اقتصادية في ليبيا”
هذا و قد اتستهدف الهجوم  على درنة  400 منزلا و قسم غسيل الكلى بمستشفى المدينة، ودمر كلية الطب البشري بالكامل بالاضافة الى جامع مجاور بحي باب طبرق وخلف شهداء من بينهم امرأة وطفلها .

ومع مواصلة الغارات التي يشنها اللواء المتقاعد خليفة حفتر  والطيران المجهول على درنة أفادت مصادر محلية في المدينة  بأن طائرة تابعة لحفتر من طراز ميغ-23 تحطمت  اليوم وأشعلت فيها النيران  أثناء إغارتها على المدينة

 ورفض ناصر الحاسي -وهو أحد المتحدثين باسم القوات المولية للحكومة المنبثقة عن البرلمان الليبي المنحل-  ذكر أسباب تحطم الطائرة و اكتفى بتأكيده نجاة قائدها

ومن جهته ادعى  المتحدث باسم قوات حفتر عبد الكريم صبرا،   إن الطائرة تحطمت بسبب عطل ميكانيكي، أثناء الغارة التي استهدفت تنظيم الدولة.

وتناقلت وسائل إعلام أن شوى ثوار درنة تبنوا إسقاط الطائرة

هذا ويذكر أن  تقارير أمنية وإعلامية عربية وغربية  أثبتت مساندة كل من مصر والإمارات للانقلابي خليفة حفتر ومن بينها صحيفة ” نيويورك تايمز” الأمريكية التي نقلت عن أربعة مسؤولين أمريكيين كبار، لم تكشف عنهم، أن مقاتلات إماراتية ومصرية شاركت في الهجوم الجوي فجر الاثنين 18 أوت 2014 على معسكري “اليرموك” و “قصر بن غشير” الواقعين في طريق مطار طرابلس الدولي، والتابعين لقوات “فجر ليبيا ” المتصارعة مع حفتر.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: