ليبيا / اسقاط طائرة عسكرية ببنغازي و اتّفاق على هدنة بطرابلس

أسقط  مسلّحون تابعون لمجلس شورى بنغازي طائرة عسكرية من طراز ميغ 23 في بنغازي شرقي ليبيا، اليوم، بمنطقة غير مأهولة بالسكّان، في وقت استمرت فيه الاشتباكات بالمدينة طوال الليل و حتى صباح اليوم حيث أسفرت عن مقتل ثلاثين شخصا، في حين أعلن في طرابلس التوصّل لاتفاق حول هدنة مؤقتة حتى يتسنّى إطفاء الحريق الذي شب بخزانات النفط بالجهة.

وهذا و أفادت مصادر محلية، بأن قوات مجلس شورى ثوار بنغازي تمكنت من إسقاط طائرة حربية من طراز “ميغ 23” فوق منطقة الاشتباكات في محيط معسكر الصاعقة بالمدينة.

و ذكرت المصادر أن الطائرة سقطت في منطقة غير مأهولة بالسكان, وأن قائد الطائرة نجا بحياته حيث قفز بمظلته في منطقة “أبو دزيرة” ببنغازي.
و من جهتها نفت غرفة عمليات “عملية الكرامة” التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر على صفحتها على موقع “فيسبوك” أن تكون الطائرة قد أسقطت نتيجة إصابتها، و ذكرت أن خللا فنيا هو الذي تسبب في سقوطها.

dfd

و قالت مصادر طبية أنّ ثلاثين شخصا على الأقل قتلوا أثناء الليل و صباح اليوم الثلاثاء في بنغازي خلال اشتباكات عنيفة بالصواريخ بين الأطراف المتنازعة في المدينة.

و في العاصمة طرابلس، أعلن المجلس المحلي للمدينة التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة لمدة 24 ساعة. و أوضح المجلس في بيان نشره على موقعه الإلكتروني اليوم أن الاتفاق تم التوصل إليه بعد جهود من الاتصالات، والمفاوضات و ذلك لإفساح المجال لإطفاء الحريق الذي اندلع في خزانات النفط بطريق المطار بالمدينة.

وفي غضون ذلك أعلنت الحكومة الليبية أنها تنتظر وصول سبع طائرات إطفاء أرسلتها إيطاليا إلى طرابلس للمساعدة على إخماد النيران التي تشتعل منذ الأحد في مستودعي محروقات أصابتهما قذائف.

و أوضحت الحكومة أن نظيرتها الإيطالية ومجموعة “إيني” للمحروقات سترسلان سبع طائرات وكذلك فرقا تقنية لمساعدة رجال الإطفاء الليبيين الذين لم يتمكنوا من إخماد الحريق بسبب المعارك.
و مازال خزانا وقود أصيبا بقذائف أثناء معارك على طريق مطار طرابلس، يحترقان الثلاثاء ويحتوي كل منهما على أكثر من تسعين مليون لتر من الوقود.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: