ليبيا : الانقلابي خليفة حفتر يقر بإصابته في محاولة اغتيال ويتوعد برد عنيف

قال قائد الانقلاب على الثورة الليبية خليفة حفتر أنه عولج من جروحه بعد محاولة الاغتيال التي تعرض لها وتوعد  برد عنيف بقوله :”سوف ننهي الإرهاب والتطرف، والأيام كفيلة بأن تريهم الرد.. وسندفع كل ما نستطيع لدحر الذين استنجدوا بكلابهم من الدول الأخرى”.

هذا وقد قالت مصادر مطلعة أن سيارة مفخخة استهدفت  الأربعاء 4 جوان 2014 مقرا تابعا لخليفة حفتر في منطقة الأبيار شرقي بنغازي مما أدى إلى إصابته في ذراعه ورجله و إلى مقتل عدد من ميليشياته وإصابة العميد صقر الجروشي آمر السلاح الجوي
وقد توعد العميد الحروشي بشن غارات جوية مؤلمة وقاسية- حسب تعبيره – على من وصفهم “بأعوان الشر”، في إشارة منه إلى مقرات كتائب ثوار 17 فبراير ومقرات تنظيم أنصار الشريعة.

ومن جهتهم عرض  ثوار 17 فبراير صورا لخليفة حفتر وللعميد صقر الحروشي بعد محاولة الاغتيال وكتبوا على صفحتهم بالفيس بوك “أن الثوار لم يستخدموا بعد القوة ” مضيفين ” هذه العملية اثبتت الدعاية الكاذبة التي تقال عن عبقرية المجرم السفاح حفتر و خبرته الامنية”

وتوعد الثوار خليفة حفتر بنفس مصير العقيد معمر القذافي

صورة العميد صقر الحروشي  بعد محاولة الاغتيال:

 

صعميد صقر

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: