ليبيا : بيان فجر ليبيا حول الحوار الليبي – الليبي بالمغرب

كتبت فجر ليبيا المنضوية تحت حكومة طرابلس والمؤتمر العام الوطني بيانا حول الحوار الليبي – الليبي بالمغرب هذا نصه :

في الوقت الذي نؤكد فيه بأن لا مخرج من الأزمة الليبية إلا بحوار حقيقي جاد شامل يجمع كل الأطراف الفاعلة على الأرض , و أن قتالنا الذي تخوضه قواتنا على بعض المحاور في الشرق و الغرب و الجنوب , لهو استكمالا للتحرير و قتال الفئات الباغية المارقة التي أعلنت انقلابها على شرعية الدولة و المدعومة بقطاع الطرق .

[ads2]
أكدنا دعمنا لحوار ليون بشرط أن يكون تحت مظلة ثورة 17 فبراير و قدمنا له التنازلات من أجل الوطن و تعبيرا منا على حسن النية , و مع أنه لم يكن حسب مراقبتنا حوارا حقيقيا بقدر ما هو مؤامرة ناعمة للانقلاب التدريجي على ثورة 17 فبراير , و لكننا آثرنا السكوت في أكثر الأحيان حتى لا يساء بنا الظن و نتهم باتهامات خاطئة من أبناء شعبنا الكريم , و لكن عندما يصل الأمر إلى كشف النوايا السيئة التي يكنها ليون و من معه لثورتنا فإن سكوتنا يصبح جريمة في حق ثورتنا و بلادنا و دماء شهدائنا .
فلقد أفادنا السيد صلاح البكوش مستشار فريق حوار المؤتمر الوطني في حوار المغرب و الذي حضره السيد صلاح بأن :
فريق المؤتمر الوطني قدم تنازلات كبيرة من أجل مصلحة الوطن بالرغم من أنها قاسية و لكنها تهون عندما يكون المستهدف هو الوطن , حيث قدم الفريق مبادرة تنص على حل الأزمة الليبية كحزمة واحدة و على رأسها الإشكال في الجهاز التشريعي , و نصت المبادرة في هذا الباب على تكوين مجلس رئاسي محدود الأعضاء من البرلمان و المؤتمر , و لكن المفاجأة أن ليون رفض المبادرة في دقيقتين كما قال السيد صلاح , و أصر و تمسك بالدعوة لتشكيل حكومة وفاق كما سماها , و عندما اعترضنا معللين بمن هي الجهة التي ستمنح الثقة و تحاسب و تعطي الميزانية و تعزل الحكومة اعتذر ليون بقوله هذه ستحل لاحقا .
و أضاف السيد صلاح قائلا : أن قول ليون هذه ستحل لاحقا تعني أن ليون إلى حد هذه اللحظة غير معترف بحكم المحكمة و بالتالي فمن وجهة نظره فإن البرلمان هو صاحب الشرعية , و البرلمان نصب خليفة حفتر قائدا عاما للجيش , و هذا يعني أنه بمجرد تشكيل الحكومة ستعلن الامم المتحدة أنها تعترف بشرعية البرلمان أو أنها هي من سيشرف على الحكومة و هذا معناه أن ليبيا أصبحت تحت الوصايا , أو أنه سيتم اعتراف خفي بالبرلمان ثم يقلب حفتر الطاولة على الجميع ( حكومة و برلمان ) و ينصب نفسه برعاية أممية دكتاتورا عسكريا جديدا إسوة بالسيسي و امتدادا للقذافي .
كما أضاف السيد صلاح قائلا : أنه عندما اعترضنا على اعتراض ليون سارع لدعوة الأحزاب و في لمح البصر جمعهم في الجزائر لعلمه بأن الأحزاب يسيل لعابها لتقاسم الكراسي و تنبطح بسرعة بدون النظر لمصير الثورة و البلاد و الثوار .
و لذلك فنحن كمكتب اعلامي و ثوار ليبيا رفضنا مخرجات حوار أحزاب الجزائر قبل خروجه و نعتبره هو و العدم سواء , و أن حوارات ليون المشبوهة قد كشفت عن نواياه الحقيقية و عن الأدوار و الخزعبلات التي يتم التنسيق فيها مع برلمان الخونة من تعليق الحوار تارة و إملاء شروط تارة أخرى . و كل هذا ليعطي للحوار زخما إعلاميا و شعبيا محليا و دوليا حتى تعلق كل الناس آمالها على هذا الحوار و تصبح في اتهام مباشر لمن يعرقله حسب نظرها .

المكتب الاعلامي لعملية فجر ليبيا
الاربعاء 11/3/2015

 

هذا وفي سياق آخر رحبت عملية “فجر ليبيا” بإقرار المؤتمر الوطني العام (البرلمان) إنشاء جهاز الحرس الوطني “الذي سيكون جهة داعمة لمؤسستي الجيش والشرطة”.

وطالبت العملية في بيان لها مساء أمسالأربعاء، المؤتمر الوطني العام بضرورة اختيار رئيس للجهاز المزمع إنشاؤه بعيدا عن “الانتماءات الحزبية والفكرية والجهوية والقبلية”.

كما أعلنت  مصادر في غرفة عملية فجر ليبيا   إن ثلاثة قتلى وعددا من الجرحى من قواتها سقطوا في اشتباكات مع قوات موالية للفريق خليفة حفتر  -قائد الجيش الموالي للبرلمان المنحلقضائيا – بمنطقة العجيلات غرب العاصمة طرابلس.

وحسب المصادر نفسها، أحرزت قوات فجر ليبيا تقدما نحو قاعدة الوطية الجوية غربي البلاد، وسيطرت على معسكر أم شويشة الواقع جنوب العجيلات (100 كلم غرب طرابلس).

وقال قائد ميداني بقوات عملية فجر ليبيا (التي تسيطر على العاصمة طرابلس)، إن قواته سيطرت مجددا على معسكر أم شويشة” بعد مواجهات مع قوات موالية للفريق حفتر.

وكانت قوات فجر ليبيا انسحبت من المعسكر بعد السيطرة عليه في وقت سابق. وأوضح القائد الميداني بفجر ليبيا في تصريحات لوكالة أنباء الأناضول، أن “عملية عسكرية تقررت، للسيطرة على المعسكر مجددا بعد صد هجوم للقوات الموالية لحفتر، حيث بات المعسكر يشكل مصدر إزعاج للثوار”.

ولا تزال قوات فجر ليبيا تسيطر على كامل المدن والمناطق الساحلية، من طرابلس وحتى منفذ رأس جدير الحدودي مع تونس، فيما تتمركز قوات الزنتان الموالية لقوات حفتر على الممرات والطرقات الموصلة إلى الجبل الغربي، ليشكل الطريق الصحراوي الفاصل بين الساحل والدواخل، نقاط تماس بين الطرفين.

الصدى + الجزيرة

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: