ليبيا تستعد لتسلّم ناقلة النفط الكورية “مورننغ غلوري”

صرّح سعيد الأسود المتحدث باسم وزارة الخارجية و التعاون الدولي الليبية إن ناقلة النفط مورننغ غلوري تفصلها ساعات عن الوصول إلى المياه الإقليمية حيث سيتسلمها طاقم ليبي تمهيدا لتفريغ شحنتها في أحد الموانئ الليبية.

كما أكد الأسود ترحيب بلاده بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2146 الذي يؤكد السيادة الليبية ويدين تصدير النفط الليبي خارج الشرعية.

و كان مجلس الأمن الدولي قد صوّت بالإجماع على قرار بفرض عقوبات على السفن التي تنقل النفط من ليبيا دون إذن من الحكومة الليبية. ويسمح القرار، الذي تقدمت باقتراحه الولايات المتحدة، للدول الأعضاء بإجراء عمليات تفتيش في أعالي البحار للسفن المشبوهة التي تبلغ عنها طرابلس للجنة تابعة للأمم المتحدة مكلفة بتطبيق بعض العقوبات الدولية على ليبيا.

و حسب القرار، سيتعين على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة اتخاذ الإجراءات الضرورية لمنع السفن المخالفة من دخول مرافئها إلا في حالات التفتيش والحالات الطارئة أو العودة إلى ليبيا.

و جاء هذا القرار عقب قيام سفينة كورية شمالية بنقل شحنة من النفط الخام الليبي دون إذن من الحكومة الليبية مؤخرا.

و كانت قوات بحرية أميركية قد سيطرت على ناقلة النفط التي فرت من البحرية الليبية بعد أن حملت شحنة نفط اشتراها مسلحون ليبيون بطريقة غير شرعية، وجاءت هذه العملية بطلب من حكومتي قبرص وليبيا.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: