ليبيا تعلن في المؤتمر الرابع للتدقيق الشرعي بالمنامة عن أسلمة نظامها المصرفي مطلع 2015

على هامش انعقاد المؤتمر الرابع للتدقيق الشرعي منذ يومين – تحت رعاية مصرف البحرين المركزي بالمنامة بحضور أكثر من 500 فقيه وعالم وخبير مصرفي من مختلف الدول العربية – قال الدكتور نادر السنوسي العمراني، عضو هيئة الرقابة الشرعية بمصرف ليبيا المركزي، أن ليبيا تتجه لأسلمة نظامها المصرفي بالكامل في غضون الشهور القليلة المقبلة، وإنها تعكف في الوقت الراهن على إعداد نظام متكامل لتطبيق الشريعة الإسلامية على كافة المصارف العاملة هناك
وطالب السنوسي  المصارف التقليدية و حتى الأجنبية  الالتزام بالضوابط الشرعية المقبلة، مؤكدا على أنه  لن يكون هناك مكان للبنوك غير (الملتزمة) في السوق المصرفية الليبية
وأفاد السنوسي أن عملية تنفيذ القانون سيتم تدريجيا و بالتوافق مع البنوك و سيتم تطبيقه اعتبارا من أول جانفي (كانون الثاني) عام 2015، مطالبا البنوك بضرورة توفيق أوضاعها قبل هذا التاريخ.

ومن جانبه وفي إطار هذا المؤتمر ، قال المدير التنفيذي والأمين العام بالإنابة للمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية محمد بن يوسف أن نشاط المؤسسات المالية الإسلامية امتد إلى معظم أنحاء العالم، وتنامى الاعتراف بها على المستويين المحلي والدولي و أصبحت الصيرفة الإسلامية صناعة مالية متكاملة لها فلسفتها ومنهجها ومنتجاتها ومعاييرها وأصبحت بالتالي جزءا لا يتجزأ من المنظومة المصرفية العالمية، ، فانضمت الكثير من المؤسسات المالية التقليدية لتقديم الخدمات المالية الإسلامية، واتجه عدد من البنوك التقليدية إلى التحول الكامل إلى بنوك إسلامية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: