ليبيا.. تفجيرات و”تكفير” ناخبين واغتيال قاض ببنغازي

شهدت ليبيا موجة تفجيرات وهجمات الخميس، استهدفت عدداً من مراكز الاقتراع، التي توافد عليها الناخبون للإدلاء بأصواتهم في انتخاب أعضاء اللجنة التأسيسية لصياغة الدستور، المعروفة بـ”لجنة الـ60.”

وذكرت وكالة الأنباء الليبية أن مجموعة مسلحة، مكونة من أربعة أشخاص، اقتحموا أحد المراكز الانتخابية بمدينة “درنة”، وقاموا بطرد اللجنة الانتخابية، كما نعتوا الناخبين بالكفر، ومنعوهم من التصويت، وأغلقوا مقر اللجنة.

كما أشارت الوكالة الرسمية إلى أن رئيس لجنة انتخابية أخرى بنفس المدينة، طلب تعليق عملية التصويت، لأسباب لم تفصح عنها المصادر في حينها، وتمت إحالة الطلب إلى اللجنة العليا، للنظر في تعليق الانتخابات باللجنة الفرعية.

إلى ذلك، أكد مسؤول بمستشفى “الجلاء” في مدينة بنغازي الخميس، وفاة القاضي بمحكمة المدينة، ميلود عمار الراجحي، متأثراً بإصابته نتيجة تفجير استهدف سيارته بعبوة ناسفة، في وقت سابق الأربعاء.

وتوافد الليبيون على مراكز الاقتراع الخميس، لاختيار أعضاء لجنة الـ60، مقسمين على ثلاث مناطق، الغربية والشرقية والجنوبية، من بين 649 مرشحاً، يكون من بينهم ستة مقاعد للمرأة، ومثلهم لـ”مكونات التبو والأمازيغ والطوارق.”

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن “المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا” استمرار الاعتصام، والامتناع عن المشاركة في انتخابات الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور، مؤكداً عدم اعترافه بالدستور الذي سينتج عن هذه اللجنة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: