ليبيا : تنسيق بين خليفة حفتر والكيان الصهيوني وإصابة نجله في معارك في بنغازي

كشف موقع «ديبكا» العبري ان اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر ينسق مع الكيان الصهيوني  للقيام بعملية عسكرية كبرى في ليبيا.

وقال الموقع المعروف بصلاته الوثيقة بالإستخبارات العسكرية في إسرائيل (أمان) ان حفتر إلتقى ممثلين عن الجيش والإستخبارات الصهيونية في العاصمة الاردنية عمان التي زارها مؤخرا قادما من القاهرة.
وفي هذا الإطار ذكر الموقع  ان قائد الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي أصدر أوامره لقوات الكوماندوز المصرية للإستعداد في الأيام القليلة المقبلة لتوجيه ضربة برية وبحرية لمدينة درنة الليبية واحتلالها.

ويذكر أنه استكمالا للانقلاب على الثورة الليبية  قرر البرلمان الليبي المنحل قضائيا  والمنعقد في طبرق، ترقيه خليفة حفتر، إلى رتبه فريق وتعينه رئيسًا لجميع القوات التي تخوض معارك مع قوات “فجر ليبيا” المنبثقة من المؤتمر الليبي (الجهة الثورية).

[ads2]

هذا فان ما يقال عنه الجيش الليبي الذي سيقوده حفتر فانه يتمثل من بقايا نظام القذافي ومرتزقة من الدول الافريقية ومن ليبيا

وفي تعليق له على تعيين  حفتر  علق محمد صوان رئيس حزب البناء والعدالة المنبثق عن ثورة 17 فبراير على القرار قائلا: “هذا القرار باطل، لأن برلمان طبرق منحل بقرار المحكمة العليا ودائرتها الدستورية”، مؤكداً أن تعيين حفتر وترقيته إلى رفيق مجرد بيانات إعلامية لا صدى ولا قيمة له في ليبيا.

وتساءل صوان في تصريح لـ”رصد” المصرية : “أي قوات يرأسها حفتر وأي برلمان يمنحه ترقية، فالمؤتمر الوطني وحده هو الموكل من الثورة الليبية وله رئاسة أركان الجيش الذي يسيطر على ثلثي البلاد”.

وفي سياق آخر أصيب نجل  خليفة حفتر، صباح أمس الاثنين، بطلق ناري في اشتباكات في محور منطقة سيدي فرج في ضواحي مدينة بنغازي وأكدت مصادر موثوقة أن إصابة صدام خليفة حفتر كانت في ساقه

هذا  وتشهد مناطق عدة في بنغازي مواجهات عنيفة بين قوات من عملية الكرامة التي يقودها الانقلابي خليفة حفتر مدعوما من الغرب ومن مصر والامارات  ومجلس شورى ثوار بنغازي وأنصار الشريعة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: