قنصل سودان

ليبيا : حكومة الثني المنبثقة عن برلمان طبرق المنجل تحتجز القنصل السوداني والخرطوم تحتج

 

احتجت الحكومة السودانية على احتجاز قنصلها ببنغازي من طرف الحكومة الليبية  المنبثقة عن البرلمان المنحل برئاسة عبد الله الثني  وطالبت بإطلاق سراجه فورا
هذا وقد أفادت حكومة الثني أن اعتقال القنصل السوداني جاء لقيامه بما أسمتها جولات مشبوهة غير قانونية في العديد من المناطق بالشرق الليبي، كان آخرها زيارة سجن عسكري مهم دون إذن.

[ads2]

وقال حسن الصغير وكيل الخارجية بحكومة الثني، لوكالة الأناضول،إن “توقيف القنصل السوداني جاء بعد زيارته لسجن قرنادة، دون الحصول على تصريح، الأمر الذي دعا مسؤولي السجن إلى الاشتباه فيه، خاصة وأن السجن عسكري ومهم جدا، مما اضطر إدارة السجن للتحفظ على القنصل”.

وتابع أن “دولة السودان شقيقة للشعب الليبي وقنصلها مرحب به، إلا أن تصرفه يدعو إلى الاستغراب، لذلك سيتم التحفظ عليه لحين صدور أمر بإطلاقه.. وهو بصحة جيدة، وقد زاره مسؤولون من الخارجية الليبية في مقر توقيفه”.

هذا وقد  استدعت الخارجية السودانية السفير الليبي الحرطوم  محمد صولا، وطلبت منه إطلاق القنصل “فورا ودون شروط ولا تأخير”.

وقال المتحدث باسم الخارجية السفير علي الصادق، في تصريحات صحفية، إن القنصل كان أول أمس الثلاثاء في مهمة تفقدية لأوضاع سودانيين محتجزين بأحد سجون مدينة البيضاء وسط ليبيا لمعرفة ملابسات احتجازهم، وجرى توقيفه من أمام السجن.

واعتبر الصادق أن “احتجاز القنصل يمثل انتهاكا للقوانين الدولية، لاسيما أنه سلوك لا يراعي العلاقات الثنائية بين الخرطوم وطرابلس”

وعبرت وزارة الخارجية السودانية عن بالغ أسفها لتكرار مثل هذه الحوادث للمرة الثانية ضد دبلوماسيين سودانيين.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: