ليبيا: رئيس حكومة طبرق يهدد الشعب الليبي بتكرار هجمات السيسي الإرهابية على ليبيا

قال عبد الله الثني  رئيس الحكومة الليبية المنبثقة عن برلمان طبرق المنحل قضائيا في القاهرة الجمعة 27 فيفري 2015 ” إن الضربات الجوية المصرية في ليبيا ستتكرر حال وجود خطر أو تهديد” ، مندداً في الوقت نفسه بـتقاعس المجتمع الدولي الذي يرفض تزويد حكومته بأسلحة.

[ads2]

ويذكر أن الطيران المصري شن هجوما الاثنين 16 فيفري الجاري على مدينة درنة الليبية وخلف ضحايا مدنيين من بينهم نساء واطفال .

وقد تحججت سلطة الانقلاب في مصر  في هجومها على ليبيا بمقتل 21 قبطيا من قبل ما يسمى تنظيم الدولة في ليبيا .

إلا أن الحكومة الشرعية في طرابلس وقوات فجر ليبيا نفوا أن يكون تنظيم داعش متواجدا في ليبيا وشككوا في الشرريط الذي قيل أنه صور في ليبيا والمتعلق بذبح 21 مصريا قبطيا  ورجحوا انه شريط مفبرك ليكون ذريعة للتدخل العسكري المصري في ليبيا.

هذا وتساند مصر  ما يسمى عملية الكرامة التي يقودها اللواء الليبي خليفة حفتر لاجهاض الثورة الليبية على خطى السيسي في مصر .

و قد طالب السيسي بتدخل أممي في ليبيا متحججا بضرب تنظيم الدولة كما طالب برفع حظر الأسلحة على الحكومة غير الشرعية في طبرق بقيادة عبد الله الثني.

من جهته يمارس عبد الله الثني سياسة تخويف الغرب من الإسلاميين في ليبيا  قائلا :” إذا لم يتم حصارهم وخلق قوة للقضاء عليهم سينتشرون بكل تأكيد وليس في ليبيا فقط بل قد يمتدوا إلى أوروبا”.

من جانبه وجه الكيان الصهيوني انتقادات حادة للغرب، لعدم دعمه توجهات  عبد الفتاح السيسي لشن حرب على ليبيا، مشدد على أنه كان يتوجب وقوف العالم بأسره خلف مصر وتشجيع رئيسها على خوض غمار الحرب ضد  الارهاب على حد وصفه

و من جانبه أصدر “مركز يروشلايم لدراسات المجتمع والدولة”، أوثق مراكز التفكير الصهيونية ارتباطًا بدوائر صنع القرار في تل أبيب تقريرا استهجن فيه  أن يعود وزير الخارجية المصري سامح شكري “مطأطئ الرأس من نيويورك بعد أن رفض ممثلو أوروبا والولايات المتحدة في الأمم المتحدة الاستماع لمسوغاته الداعية للاعتراف بحكومة طبرق، وتزويدها بالسلاح، ودعم السيسي في الحرب التي كان ينوي شنها على ليبيا.
هذا ولمزيد فضح  ارتباط كل من عبد الفتاح  السيسي وخليفة حفتر بالكيان الصهيوني فقد  كشف  القدس العربي في عدده الصادر الاربعاء 25 فيفري 2015 أن اللواء الليبي المتقاعد خليفة خفتر  الذي يقود ما يسمى عملية الكرامة لإجهاض الثورة الليبية  أجّل زيارة كان ينوي القيام بها إلى العاصمة الأردنية عمان للقاء مسؤولين صهاينة فيما قام بزيارة مصر بشكل سري الأسبوع الماضي مرتين.
وأكدت المصادر، التي رفضت الكشف عن هويتها، لـ»القدس العربي» أن اللواء حفتر استلم من النظام المصري 400 حاوية تحتوي على أنواع مختلفة من الاسلحة لتوزيعها على قواته في ليبيا.
هذا ويذكر أن منظمة العفو الدولية  نشرت الاثنين 23 فيفري 2015تقريرا أكدت فيه استشهاد 7 مدنيين- من بينهم أطفال – في الهجوم الإرهابي الذي شنة قائد الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي على مدينة درنة بليبيا فجر الاثنين 16 فيفري 2015وقد قالت حسيبة حاج صحراوي، مسؤولة شؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المنظمة : “إن المدنيين في ليبيا معرضون لخطر حقيقي فيما تتصاعد الهجمات الانتقامية وتخرج عن نطاق السيطرة .”
ونبهت صحراوي إلى أن الهجمات التي لا تميز بين مدني ومقاتل تعتبر جرائم حرب.”

 

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: